الفيديو

الجمعة - 06 سبتمبر 2019 - الساعة 10:46 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية /عدن/عاد نعمان


أزاحت مؤسسة "ألف باء" مدنية وتعايش، الستار عن فلاشين توعويين عن التصالح والتسامح، في إطار المرحلة الأخيرة من مشروع "تعزيز المصالحة المجتمعية"، الذي نفذته على مستوى محافظة عدن، بدعم من منظمة شركاء الدولية – مكتب اليمن PY.

وتستعد المؤسسة لإطلاق الفلاشين التوعويين، أحدهما عن التصالح والآخر حول التسامح، بالنشر والترويج عبر القنوات الفضائية، القنوات اليوتوبية، المواقع الإخبارية، ومنصات التواصل الاجتماعي، إلى جانب توزيع الفلاشين على المشاركين والمشاركات من محافظة عدن، في اللقاءات الحوارية ضمن المشروع.

الفلاشان التوعويان من انتاج المؤسسة، وإخراج وتنفيذ علي نجيب، وفكرة القاص مازن رفعت، وإشراف عام من المدير التنفيذي لفرقة خليج عدن الفنية فهد شريح، وتشارك بتمثيل فلاش "المصالحة": هديل عبدالحكيم، بكار باشراحيل، ومحمد وهيب، بينما تقاسم مشاهد فلاش "المسامحة" الممثلان: ناصر باعواد وعماد الحاج.

أوضحت مدير المشروع آثار علي أن الهدف الاستراتيجي من الفلاشين التوعويين، يتجسد في إعادة مفاهيم ومبادئ التصالح والتسامح إلى أذهان الناس، والتوجه نحو بناء المجتمع، والحفاظ على النسيج الاجتماعي والسلم الأهلي، ونبذ المناطقية والتعصب ومظاهر العنف، رغم الحرب والصراعات والمواجهات المُسلحة، آملةً أن يحظى الفلاشان بتفاعل كبير وذلك بتداوله في أوساط المجتمع، داعيةً إلى مزيد من المبادرات الثقافية والفنية والمواد الإعلامية المرئية الهادفة، لما لها من دور مؤثر في تعزيز روح التسامح وأُسس التعايش في المجتمع.

وأشارت "علي" إلى أن الفلاشين التوعويين تناولا قضيتي التصالح والتسامح دون محتوى حواري، واعتمدت الرؤية في إخراجهما على المؤثرات الصوتية والإضاءة واستخدام العناصر والإيحاءات المناسبة؛ لإيصال رسائل عميقة وغير موجهة؛ لتفتح المجال أمام كل مشاهد لاستيعابها من منظوره الخاص، مشيدةً بجهود فريق عمل المشروع في المؤسسة، ممثلًا بالمسئول الإداري مازن مختار ومساعد الميسر شاهيناز باموسى.

وكانت المؤسسة قد عقدت أربعة لقاءات حوارية مجتمعية في يوليو الماضي، حضر فعالياتها 100 مشاركـ/ـة، مثلوا مختلف شرائح ومكونات مجتمعية، وقيادات جهات معنية وذات اختصاص، من الجنسين وبأعمار مختلفة، من كافة مديريات محافظة عدن، إلى جانب ممثلي أقليات وفئات لديها مظلوميات وتعاني انتهاكات، وهدفت اللقاءات إلى التعريف بمفهوم وأهداف وأهمية المصالحة المجتمعية، وعلاقاتها بالعدالة الانتقالية، وتخلل كل لقاء حواري مجتمعي نقاش عام؛ لتحديد قضية مجتمعية ذات أولوية واحتياج للتدخل فيها؛ لإيجاد حلول ومعالجات لها، وتحقيق المصالحة المجتمعية حولها، ورفع مستوى وعي المجتمع المحلي بها.

بُني قرار المؤسسة بإنتاج فلاشين توعويين، من اجماع أغلبية المشاركينـ/ـات في اللقاءات الحوارية المجتمعية، على مقترح مبادرة للتوعية بمبادئ التصالح والتسامح، يتم تنفيذها في قالب إعلامي فني، حيث ارتأت المؤسسة أن تكون الفكرة نابعة من المجتمع، بعد خضوعها للمعايير المُحددة من الشريك المانح، وتمثل المبادرة عُصارة تشارك الآراء والخبرات الشخصية والتجارب على المستوى المجتمعي، مع حضور اللقاءات الحوارية المجتمعية، من جانب آخر تتطلع المؤسسة أن يكون المشروع بذرة أولى لمشاريع أخرى مشابهة.

يُعتبر "تعزيز المصالحة المجتمعية" أحد مشاريع برنامج العدالة الانتقالية، الذي تنفذه منظمة شركاء الدولية – مكتب اليمن PY بعقد عدة لقاءات حوارية في محافظات شمالًا وجنوبًا، وينفذه الشريك المحلي في محافظة عدن مؤسسة "ألف باء" مدنية وتعايش للمرة الأولى بعد انتهاء الحرب في عدن، ويهدف عامةً إلى الإسهام في الحد من الجرائم والانتهاكات، وبناء السلام ونبذ العنف، وتعزيز النسيج الاجتماعي، وعلى المدى البعيد فإن إنجاز نسخ من المشروع يُرسخ مبادئ العدالة الانتقالية، ويُمهد مستقبلًا إلى مرحلة ما بعد انتهاء الحرب.

تجدر الإشارة أن مؤسسة "ألف باء" مدنية وتعايش، منظمة مجتمع مدني محلية، تأسست عام 2012، وتعمل على نشر الوعي بمفاهيم المدنية والتعايش، وحل النزاعات وبناء السلام، كما تهتم بكافة الجوانب التي من شأنها المساعدة في بناء مجتمع مدني، يحترم التنوع والمواطنة المتساوية وحقوق الأفراد والجماعات.


* لمشاهدة الفلاش التوعوي الخاص بـ "التصالح

* لمشاهدة الفلاش التوعوي الخاص بـِ "التسامح"