حديث الصحافة

الخميس - 08 أغسطس 2019 - الساعة 02:33 م بتوقيت اليمن ،،،

تشهد البحرين احتجاجات يقودها الشيعة مطالبة بالإصلاح والديمقراطية

الوطن العدنية/متابعات

صحيفة الغارديان كتب محرر شؤون الدفاع والأمن دان سابا مقالا بعنوان "متظاهر بحريني فوق سطح السفارة في لندن يخاف أن يكون خاشقجي الثاني"، إذ قال المتظاهر إنه تعرض للضرب والتهديد بإلقائه من على سطح السفارة الشهر الماضي على أيدي موظفين حاولوا إيقاف احتجاجه ضد إعدام رجلين.

يقول الكاتب إن محمد موسى روى له في لقاء حصري تفاصيل ما حدث، إذ أن "أحد موظفي السفارة كان يحمل سلاحا وقال له: "لدينا شخصان يتم إعدامهما في البحرين وستكون الثالث".

وأضاف محمد "كنت أؤمن في ذلك الوقت بأنه كان يحاول دفعي من على السطح خلسة، بحيث يبدو الأمر وكأنني سقطت عن طريق الصدفة، أو أني قفزت من السطح".

ومضى محمد يسرد للكاتب ما حدث وأن اثنين من العاملين بالسفارة أمسكاه وحاولا خنقه بقميص مبلل في المرحلة الثانية من الصراع، وأضاف "لم أستطع التنفس وشعرت بأني اختنق وأني سأموت".

وقال المتظاهر، بحسب الكاتب، إنه يعتقد أنه كان يمكن أن يصبح "جمال خاشقجي الثاني في لندن"، مشبها نفسه بالمعارض السعودي الذي قتل في قنصلية بلاده في اسطنبول.

ويشير الكاتب إلى أن اللقطات التي التقطها نشطاء لما حدث أظهرت محمدا وهو يعرج بوضوح بينما كان يغادر السفارة برفقة الشرطة بعد تدخلها، وكانت هناك علامات كدمات على ذراعيه وساقه اليسرى، وثقت في فحص طبي أجري في عيادة في لندن بعد يومين.

ويختم الكاتب بعرض بيان للسفارة البحرينية تنكر فيها ادعاءات محمد وتقول بأن "ادعاء محمد لا أساس له من الصحة ومثير للسخرية" متهمة محمدا" بالتعدي على ممتلكات الغير بشكل غير قانوني" والسعي إلى تكرار احتجاج سابق له في عام 2012.