آراء واتجاهات

الأربعاء - 15 مايو 2019 - الساعة 12:50 ص بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/كتب/محمد سعيد مفتاح

تكاد ان تكون الرحمة منزوعة من معظم التجار إلا من رحم الله منهم فهكذا اصبح حال المواطن الشريف بين مطرقة التاجر وسندان الفقر فاصبح في حاله يرثى لها غير قادرا على تلبية مطالب اسرته جراء إرتفاع الاسعار واستغلال التجار لتجارتهم غير آبهين بما يمر به البلد من حروب قضت على الحرث والنسل بل ان شعارهم مطبق من قاعدة الرزق بين أذان الشر فأحتكروا الناس كما يريدون واصبح همهم بالدنيا اكثر من الحسبان لليوم الآخر وكأنهم سيخلدون على هذه البسيطة لايدركون ان كل من عليها فان ، فكيف سيكون حال المواطن الشريف في الايام القليلة القادمة ان يتمكن من شراء ملابس العيد لأطفاله وفلذات اكباده ليفرحهم بهذه المناسبة الدينية على تلبية مطالبهم المعتادة في مثل هكذا مناسبات ؟ اتقوا الله في انفسكم معشر التجار وخذوا ارباحكم دون خسارة وارفقوا بحال المواطن البسيط وتذكروا انكم كنتم في يوم من الايام تعانون كحال المواطن الغلبان اليوم فلعل ذلك يشفع لكم في آخرتكم فالراحمون يرحمهم الرحمن إرحموا من في الارض يرحمكم من في السماء. ،