آراء واتجاهات

الإثنين - 29 يونيو 2020 - الساعة 10:54 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/كتب/مرشد عبدالله هائل

منطقة كلسام،أحدى مناطق مديرية سرار يافع بمحافظة أبين، تقع في أقصى الجنوب الغربي للمديرية، وتتناثر قرى كلسام على قمم الجبال بين المدرجات الزراعية وعلى جانبي وأدي كلسام.


الطريق إلى منطقة كلسام طريق جبلية شديدة الوعورة، وفي كلسام تكاد تنعدم جميع الخدمات الضرورية لحياة المواطن فلا كهرباء ولا مياه، أما الاتصالات فمعظم قرى كلسام تعيش خارج الخدمة لعدم توفر تغطية لشبكات الهاتف الخلوي.

أمّا بالنسبة للقطاع الصحي سوف أشير إليه هنا بشكل مفصل حيث كنت بعد ظهر يوم أمس الأحد برفقة الأخ المهندس صدام الصبيحي مندوب منظمة undb اثناء نزوله إلى الوحدة الصحية بالمنطقة لتقييم عمل منظومة تشغيل الألواح الشمسية التي تم تركيبها مؤخراً في الوحدة الصحية وعند وصولنا كانت المفاجئة لحيث وأن مبنى الوحدة حديث الإنشاء إلا أنه ومن النظرة الأولى يروي قصص فساد المقاول المنفذ والمهندس المشرف على تنفيذه حيث لأحظنا تسرب مياه الأمطار من السطح إلى جميع الغرف،وقد ترك التسرب أثره البالغ على الجدران،وكذلك لا توجد شبكة مياه داخلية للمبنى،فيما خزان المياه الخارجي مشقق ولا يحتفظ بالماء، وتسليك الكهرباء حق لمبات إضاءة فقط.

أمّا بخصوص الأثاث والأجهزة فيروي المركز ظلم وجحود القائمين على السلطة المحلية ومكتب الصحة سرار على هذا المركز وأهالي كلسام، حيث لاتتوفر في المركز أي أثاث أو أجهزة طبية عدى ثلاجة متعطلة،وكذلك الإدوية حدث ولا حرج ويوجد عامل واحد متعاقد براتب زهيد يقوم بالعمل بالمركز.

في الختام نناشد رجال كلسام الأخيار بالتكاتف والتعاون وطرق ابواب الجهات ذات العلاقة والمنظمات المانحة والجمعيات الخيرية الداعمةوأن يجعلوا المركز مركز تصب فيه كل الجهود على أمل ان يصبح الحلم واقع ملموس يخفف من الآمهم وأوجاعهم .

كما نُذكّر السلطة المحلية والمجلس الانتقالي ومكتب الصحة بالمديرية بإن منطقة كلسام قدمت عشرات الشهداء والجرحى ومن خيرة أبنائها من أجل الحرية والكرامة فاتقوا الله في أسر الشهداء وأهاليهم.