آراء واتجاهات

الجمعة - 27 مارس 2020 - الساعة 12:47 ص بتوقيت اليمن ،،،

احمد بن احمد الميسري

الوطن العدنية/كتب/سام صالح حسن

من الصعب ان تجد موظف او موظفين يتحدثو عن وزير او وكيل او مسؤول عنهم في الوزارة التي ينتمون إليها بنوع من الحب والاحترام والعداله والكرم فما ان تذكر علئ افراد القوات المسلحة او المعلمين او غيرهم من الوزارات اسم وزيرهم الا وتراهم يصبون جم غضبهم عليه ويصفوه بصفات لاتليق بشخص عاقل او محترم كالفاسد والسارق والظالم وغيرها من العبارات القبيحة
إلا افراد وزارة الداخلية فاالاغلبية الساحقة منهم يكنون كل الاحترام والحب والتقدير لوزيرهم رغم عدم تواجده بالقرب منهم او علئ كرسي مبنئ الوزارة بسب الصراعات والاختلافات السياسية التي تعودها وطننا اليمن والتي لاتميز بين الصالح والطائح بين الفاسد والنزيه وتسيرها النزوات والاجندة الخارجية التي لاناقة للشعب فيها ولاجمل !!!!
ما الذي فعله الميسري لينال كل هذا الاحترام والحب في قلوب افراد وزارته ؟
سؤال طرحناه علئ العديد من افراد الداخليه وتحديدا الجنود حتئ لايقول احد ان الضباط وكبار رجال الوزارة الاكثر استفادة من تواجد هذ الشخص في اعلئ هرم الوزارة
فوجدنا اجابات قل ماتجدها في زمننا هذا اجابات مقنعه تفسر ذلك الحب والاحترام الذي يكنوه لوزيرهم
الميسري رجل عملي منضبط
الميسري وقف الئ جانب الجرحئ وشجع وساعد ابناء الشهداء
الميسري اعاد بناء الوزارة ولملم شملها واقامها من لا شي
الميسري وزير عادل لايخشئ في الله لومة لائم
الميسري قريب جدا من افرادة اكان في الوزارة او بعيدا عنها وعنهم
الميسري كريم مع كل من يطرق باب مكتبه من افراد وزارته طلبا للمساعدة والعون علئ ضائقة او كارثة حلت به
وغيرها وغيرها من اجابات الثناء والمحبة
كل هذه الاجابات تشابهة في ردود العديد من افراد الداخلية لكن الاجابة الاكثر اقناعا جاءت من احد الافراد وهو يتحدث بعزة وفخر عن وزيره الميسري قائلا اتحداك ان تذكر لي وزير خارج العاصمه المؤقته عدن بسبب الوضع الحالي الذي يعيشه اليمنين لكن تجد اعماله محيطه بهم فماذا تقول عن 5000 ترقية بتعزيزها المالي نالها افراد الداخلية بتوجيهات من الوزير الميسري وهو خارج الوزارة في الوقت الذي كان يتوقع الكثيرون انه وهو خارج الوزارة سيعمل علئ التفكير في تامين مستقبلة ومستقبل اسرته بجمع اكثر قدر من المال فإذا بالميسري يعلنها صراحة ان اسرتة واولادة هم افراد الداخلية الذي امن لهم وضع معيشي محترم في ظل وضع اقتصادي مخزي يعيشة الشعب
وبالمقابل هناك وزراء علئ مكاتب الوزارة ومرافقها شهورا مغلقه للاضراب يطالبون بابسط مقومات الحياة لموظفيها ولاحياة لمن تنادي
نعم لقد اثبت الميسري قدرته كقائد واب ومسؤول عن رعيته في زمن يبتاع الرعاه ويشترون برعيتهم لإشباع حاجاتهم
فالله درك ياميسري من وزير وقائد سكن في قلوب الشعب وترك لأجلهم حب الذات وملئ الجيوب
فليس من السهل ان تسكن قلوب الناس إذا لم تكن بينهم حتئ وانت خارج البلاد