ثقافة وفن

الجمعة - 08 نوفمبر 2019 - الساعة 07:05 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/متابعات


كشف التقرير المبدئي الخاص بالفنان المصري هيثم أحمد زكي، الذي وافته المنية أمس الخميس، أن وفاته جاءت إثر إصابته بهبوط حاد في الدورة الدموية.
ذكر موقع "الكونسلتو"، أن هبوط الدورة الدموية يعد من المشكلات الصحية الخطيرة التي قد تؤدي للوفاة
وجاءت أهم أسباب هبوط الدورة الدموية، حسبما نقل الموقع عن الدكتور مرتجي نجم، أستاذ أمراض القلب بمعهد القلب القومي المصري، أن الدورة الدموية يتحكم فيها عاملين رئيسيين هما، قوة دفع عضلة القلب للدم خلال الأوعية الدموية لتغذية الأعضاء المختلفة، ومرونة الأوعية الدموية التي تسهل تدفق الدم خلال الشرايين، وعندما يحدث خلل في إحدى العاملين يتعرض الشخص لهبوط حاد في الدورة الدموية.

وأوضح أن هناك أسبابا لحدوث هبوط حاد أو مفاجئ في الدورة الدموية منها وجود عوامل أو مشكلات متعلقة بعضلة القلب، أو متعلقة بالتنفس، والتي تتسبب في نقص الاكسجين في الدم ما يؤثر بالسلب على كافة الأعضاء الحيوية خاصة القلب ما يؤدي إلى توقف مفاجيء في عضلة القلب.

وأشار إلى أن "توقف عضلة القلب يحدث غالبا نتيجة وجود مشكلات في التنفس خاصة عند مرضى الحساسية، أو الزوائد الأنفية، أو من يعانون من وجود مشكلات في الجهاز التنفسي، ما يؤدي إلى صعوبة التنفس وبالتالي تقل نسبة الاكسجين الداخل للجسم، ما يؤثر على كفاءة الأجهزة الحيوية وخاصة القلب والمخ".

وتابع مشكلات القلب تسبب هبوط الدورة الدموية، والتي تحدث نتيجة ضعف عضلة القلب ويتسبب ذلك في التأثير على معدل ضربات القلب ما قد يؤدي إلى توقف العضلة بشكل مفاجئ، وغالبا يكون ذلك ناتجا عن قصور الشريان التاجي بشكل حاد ويحدث بشكل مفاجيء وقد يحدث نتيجة التدخين الذي يتسبب في تصلب الشرايين، أو الإصابة بارتفاع ضغط الدم، أو السكري.

ونصح نجم بأهمية اللجوء للطبيب فورا عند الشعور بألم في الصدر، أو مشكلات في التنفس لتجنب التعرض للمضاعفات الخطيرة.