آراء واتجاهات

الجمعة - 08 نوفمبر 2019 - الساعة 01:12 ص بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية /كتب_عبدالله بن مرجان

#سقطرى
ماشاهدناه لمباركة محروس لمايسمى أقليم حضرموت بمكالمة هاتفية خسارة لنا جميعآ بل خسارة للرجل والذي سبق وشاهدنا خواتمه وهي ليست مباركة كيف لا وهو الذي يخسر من شعبه يوم تلو الأخر وفيهم من الرجال الذين وقفوا معه في أصعب مواقفه وظروفه وهو يواجه رفض شعبي كنا تأملنا ان يختتم مرحلته بحسن الختام أشبه بمحافظ باكريت الذي أختتم مواقفه المشؤمة بحسنة تجاه أبناء المهرة وهو واجه رفضا معارضا لمواقفه السياسية ولكنه أختار خاتمة حسنة بأختياره مطالب أبناء المهرة وسقطرى بينما محافظنا يغادرنا: لم ولن يذكره التاريخ سوا بكثيرا من الخلافات والتناقضات يتركها ليواجهها أبناء الأرخبيل ومن لم يعتدلوا لا أسف عليهم ان يرحلوا والله المستعان

عبدالله بن مرجان
7نوفمبر