آراء واتجاهات

الإثنين - 14 أكتوبر 2019 - الساعة 12:43 ص بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية /كتب_أ.طاهر حنش السعيدي


الضرب ممنوع ياأستاذ

الضرب ليس الضرب العشوائي !
أو أطلاق الأعيره الناريه في الهواء ! لا لا
إنها العقوبه البدنيه القاسيه التي كان يستخدمها المعلمون بالمدارس وهي
(اللبج ! المتح ! )
استخدام الضرب المبرح للطلاب ! هااااااااااااااااااه
قل لي كذا
فهمت الآن ! كانت مواضيع يكتبها المعلمون وخاصه ممن تدربوا على المناهج التعليميه الحديثه(طريقه وماده) لمناهج المدرسه الموحده ذات الصفوف الثمانيه
(وهي عباره عن مواضيع فكاهيه وهادفه ) يقوم بتقديمها الطلاب صباحآ عبر الأذاعه المدرسيه
تحث المعلمين على تجنب استخدام الضرب المبرح وخاصه للطالبات الكبار في السن ...

وبعد تأدية القسم (تحية العلم) يقوم مشرفي الطابور الصباحي ومساعديهم بالآتي:-
*حجز الطلاب المتأخرين عن الطابور الصباحي ، وغالبآ ما يكونوا من أبناء المناطق البعيده مثل
مكيل/ مفلح/ بينان /اعلي حمومه/ شعب العرب/اعلي شعب/ وغيرها

* الطلاب الغائبون عن المدرسه لليوم السابق

* التأكد من نظافة الطلاب وذلك من خلال التجول بين الطوابير
اللباس/ الشعر/ الأظافر/الزي المدرسي وغيرها

*الزناقله وكل من عليهم شكاوي أو بلاغات سواء بمناطق السكن أو بالطرقات....

* التأكد من نظافة الصفوف قبل السماح للطلاب بدخول الصفوف . والزام ممن كان دورهم التنظيف بتنظيف الصفوف قبل دخول الطلاب.
بعد ذلك يقوم مشرفي الطابور بأتخاذ العقوبات ضد كل المخالفين
ولن تحال للأدارة إلا المشاكل المستعصيه منها للفصل فيها .

وبعد كل هذا وذاك
يعطى مشرف الطابور الأذن بالدخول للصفوف على صف صف.....
بينما طلاب الصفوف الدنيا من الصف الأول إلى الصف الثالث يعطى لهم توجيه إلى الخلف دور
والتحرك إلى المدرسه القديمه!

وعندما سمعت مشرف الطابور يأمر الطلاب بالتوجه إلى المدرسه القديمه
هنا طلع سؤال بذهني وحاولت البحث عن الأجابه عليه

والسؤال لماذا يسمونها المدرسه القديمه ؟
وما قصتها؟

هذا السؤال طرحته على المعلمين لكن للاسف ماحد كان عنده الاجابه الكامله
لكنني استمريت بالبحث عن الجواب لهذا السؤال
حتى تحصلت على المعلومه الكافيه

لقد تأسست مدرسة المنصوره الرباط
بالعام الدراسي
٦٩/٦٨م
والتحق للدراسه في المدرسه بذلك العام (٥٧)
طالب وحدد لهم
الصف الاول = ٣٥ طالب
الصف الثاني = ٢٢ طالب
وكانت تنتظم الدراسه في (كبرات) صنادق مصنوعه من الخشب تم وضعها محل مبنى التعاونيه تلك الصنادق كان يبلغ عددها مابين ٤ الى ٥
انتظمت الدراسه قبل وجود المبنى المدرسي في منطقة الرباط كاملاً .

وفي تاريخ ٢٨ سبتمبرمن عام ١٩٧٠م أقيم احتفال في سوق الرباط بمناسبة ثورة ٢٦ سبتمبر
حضر الاحتفال
عبد الفتاح اسماعيل
وكانت منصت الاحتفال طرف السوق مكان زنج مطعم منصر سابقاً،
ومن خلال مشاركة جماهير المنطقه بالحضور للمشاركه بهذا المهرجان
حضر مجموعه من ابناء حمومه حاملين صورة الرئيس المصري
جمال عبد الناصر
فأعترض في طريقهم مجموعه من ابناء شعب اليهود( شعب العرب) لمحاولة منعهم من حمل صورة عبدالناصر واحضارها للمهرجان،
ولولا تدخل أحد العقلاء واقناع اصحاب شعب اليهود من عدم الاعتراض على وجود الصوره لكانت حدثت مشكله بين الطرفين وعند وصول المشاركين من ابناء حمومه الى مقر المهرجان
سرعان ما أشار عبدالفتاح الى ضرورة احضار صورة عبد الناصر الى منصة الاحتفال
بأعتبار ان عبدالناصر زعيم وقائد عربي
هذا مما زاد ابناء حمومه فخراً وشجاعه .

وبعد انتهاء المهرجان
تم وضع حجر الأساس
لمدرسة المنصوره الرباط
المسمأه(المدرسه القديمه)

وهي اول مدرسه توضع لها حجر اساس من قبل رجل دوله على مستوى كبير

لكن ماحدث في مساء هذا اليوم انه تم اعلان وفاة الزعيم القائد( جمال عبدالناصر)

وعند وصول الخبر الى ابناء حمومه سرعان ما تجمعوا الى مسجد المقصره
واحضروا رنج(طلاء) ورنجوا
المجنز بلون علم
الجمهوريه العربيه المتحده(مصر)
وحملوا المجنز .. كا رمزيه لنعش الزعيم العربي جمال عبدالناصر
واتجهوا به الى مناطق الرباط ابتداءً من منطقة شعب اليهود( العرب ) حتى اعلي شعب قرية ناصر للتعبير عن حزنهم بوفاة جمال عبدالناصر من ناحيه
ومن ناحيه اخرى نكايه بالمعارضين على رفع صورة عبد الناصر كا بطل عربي بالمناسبه والمصادفه
انه اليوم تاريخ
28 سبتمبر

تابعونا في الحلقة الخامسة
سبتمبر 1977م