علوم وتقنية

الأربعاء - 11 سبتمبر 2019 - الساعة 01:32 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية / متابعات

حمى الضنك هى عدوى فيروسية تنتقل بواسطة لدغة البعوض أعراضها تشبه الأنفلونزا ولكنها شديدة، ولا يوجد علاج لحمى الضنك لكن الحصول على الرعاية الطبية المناسبة يقلل نسبة الوفيات، وأفضل طريقة للوقاية منها هي تجنب لدغات البعوض.





ووفقا لموقع " mayoclinic" فتنتشر الإصابة بحمى الضنك في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية نتيجة لارتفاع درجات الحرارة.

ينتقل المرض من شخص لآخر عن طريق لدغة البعوض الحامل للفيروس، حيث تقوم البعوضة السليمة باكتساب الفيروس عندما تتغذى على دم الشخص المصاب وعند انتقالها لتتغذى على دم الشخص السليم تنقل إليه الفيروس ويمكن للشخص المصاب نقل المرض إلى الآخرين بواسطة البعوضة لمدة 4-5 أيام، وقد تصل إلى 7 أيام منذ ظهور العدوى، يبقى الفيروس في فترة حضانة مدتها 8-12 يومًا داخل البعوضة حيث تتكاثر داخل أمعاء البعوضة وتستقر في الغدد اللعابية لتبدأ بعد ذلك نقل المرض بقية حياتها.

تشمل أعراض الإصابة بحمى الضنك تشبه الأنفلونزا ولكنها شديدة ويتم الاشتباه بالإصابة بها عند ارتفاع درجة الحرارة أعلى من 40 درجة مئوية، وظهور اثنين من الأعراض التالية صداع شديد، ألم خلف العين، ألم في العضلات والمفاصل، غثيان، قيء، طفح جلدي، وتستمر الأعراض غالبًا لمدة يومين إلى سبعة أيام.



عند ظهور أعراض طارئة بعد العودة من زيارة منطقة موبوءة بالمرض وتشمل ألم شديد بالبطن، قيء مستمر، نزيف باللثة أو الأنف، دم بالبول أو البراز، نزيف تحت الجلد يشبه الكدمات، صعوبة أو سرعة بالتنفس، شحوب وبرودة بالجلد، إرهاق.

يصعب تشخيص المرض عن طريق الأعراض والعلامات لأنها تشبه عدة أمراض أخرى مثل الملاريا، ولكن يمكن تشخيص المرض عن طريق تحليل الدم لتأكيد الإصابة بالمرض وتحديد نوع الفيروس.