آراء واتجاهات

الأحد - 14 يوليه 2019 - الساعة 12:34 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/كتب/خالد عباد


في الأيام القليلة الماضية كثرت عبارات التمجيد لمحافظ أبين اللواء الركن "أبو بكر حسين سالم" ونستغرب من خلال التعمق في هذة المنشورات وكمية الخدمات المتوفرة بل وأستغرب منها وأحاكي نفسي أين أنت من هذا أبين صارت باريس أو أحد الدول الأوربية وحاكيت نفسي بأن أخرج إلى بعض الأمكان لعل مايكتب صحيح وأكون مخطئ في ضني وحينها سوف أرشخ منشور جيز الكل يشيد بمحافظ أبين.

فخرجت إلى بداية الطريق وتعرقلت بأحد الحفر الواقعة في طريق الصرح بمديرية زنجبار الخط المؤدي إلى البنك المركزي م/أبين وهذا نبذة فقط عن أحدى طرق محافظة أبين فنهضت ووأصلت المسير لعلي أصل لمبتغاي فجاة لمحت مبنى مدمر الأ وهي الصالة المغلقة قلت في نفسي ميزانية ضخمة لادخل للمحافظ فل أتابع سيري إلى ملعب الشهداء ووصلت إلى الملعب وهو خالي على عروشة تسكنه الأشباح فتوقفت لدقيقة أتامل محافظة أبين منبع المواهب والرقم الصعب في جميع الألعاب الرياضية لايوجد فيها ملعب معشب أسوة بباقي المحافظات هنا أنتهيت من الجانب الرياضي وأسال نفسي متى سيلتفت محافظ أبين للجانب الشبابي وتعشيب ملعب لصقل الشباب بدل التدمر من ذهابهم خلف المخدرات والأفات الخطيرة ومجالس القات.

محطة باشحارة التي كانت الشغل الشاغل للمواطن الأبيني والحلم الذي يحلم به كل فرد حاليٱ عبارة عن سور في صحراء قاحلة نقول الحكومة لم تفي بوعدها، لكن الأن تجري الأستعدادات لمسح محطة ال 15 ميجا ونرى عبارات التمجيد وهي لم تصل بعد بأختصار عندما يخلق بأنسمية. أخيرا مستشفى الأمومة والطفولة الذي ضجت به مواقع التواصل الأجتماعي وتم أرسال صورة بمبنى جاهز بمواصفات عالمية لحد الأن صار في خبر كان.

صحيح هناك جانب مشرق لاننكرة لكي لانكون جاحدين لكن الشئ لو زاد عن حدة أنقلب ضدة محافظ أبين ليس بملك معصوم عن الخطأ لكن نستغرب من كمية الوهم الذي صور أن محافظة أبين كأنها باريس صحيح كل شخص له وجهة نظرة وحرية شخصية لما يقول والأحتلاف في الرأي لايفسد في الود قضية ولست ضد كاتب يشيد بعمل محافظ أبين لكن بالمعقول وليس على حساب معاناة المواطنين كمثال يقول أنجزت أو يتم العمل في محطة باشحارة وبالأصح الأن ماهي غير محطة صحراوية، وهناك أجتياجات وأساسيات تفتقرها المحافظة من كهرباء وصحة وتعليم وغيرها. نكون عونا لمحافظ أبين بالنقذ البناء والأشادة المعقولة ولكن الأهم أبين وسكانها فالأفراد والكراسي زايلون.