آراء واتجاهات

السبت - 25 مايو 2019 - الساعة 10:33 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/كتب/محمد ناصر الشعيبي

نعم رحل وغادر الحياة بعد أن غادر عش العزوبية قبل شهرين من استشهادة ليكمل ايامة الذهبية والحياة الزوجية في جنة الخلد وبالفردوس الاعلى أن شاء الله ، ترجل الفارس القائد البطل شلال الشوبجي مدير أمن ميناء عدن شهيدآ في جبهة العبارى منطقة حجر في 20 رمضان من عام (( 1440ه‍ )) اياما مباركة وعظيمة انها الليالي المباركة وبالاخص الخواتم المباركة من شهر رمضان نزلت عليه الملائكة بالشهادة وهو يقاتل فئة ضالة خارجة عن الملة مثلما نزل القرآن العظيم في الايام المباركة والاخيرة على سيدنا محمد بواسطة جبريل ليخرج امتة من الظلمات إلى النور نعم أنها العزة والكرامة والاباء في هذا الفارس المغور شلال الشوبجي فقدناة وسيغيب عن الأعين لكن مواقفة لأن تجعلنا نفقدة وسيظل اثرة شامخا في تأريخ المحافظة والوطن سيظل مكان استشهادة لامعآ بالنور ومرفرفآ للعزة والنصر ...

نعم فقدناه والنصر لا يأتي الا من ابطال فقدناهم والنصر لايأتي الا من تضحية فقد كان أسد الله وسيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب فارسآ ومقاتلا وصاحب عزة وكرامة وعم حبيبنا رسول الله فقد أختار لمكانة واختارة الله شهيدآ وهو يقاتل فئة الكفر في غزوة بدر وفي رمضان أيضآ وكم هو الفارس والأسد شلال الشوبجي شبية بهذا الفارس وهو يقاتل فئة النفاق والاحتلال .

رحم الله فارسآ ضحى بروحة وحياتة لوطنة ليعيش حرآ أبيآ ومعلنآ لا مكانة للظلم واﻷمامة بهذا الوطن رحمة الله رحمة الابرار الأتقياء الاخيار في جوار محمد صلى الله عليه وسلم .