آراء واتجاهات

الأربعاء - 15 مايو 2019 - الساعة 08:57 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/كتب/أبو العلاء الحقيسي

يرامس .. واد خصب فسيح يمتد من منطقة شرية شرقا في اسفل وادي سلب الى تخوم منطقة يزعق غربا بحسب التقسيمات الادارية مابعد الاستقلال ..اما يرامس تاريخيا فتمتد حتى تشمل مناطق اسفل حسان كالشركة والميوح والدرجاج والكثيب بحسب وصف الهمداني
ويرامس اليوم يتكون من عدة مناطق وتجمعات سكانية تمتد من اعلى الوادي شرقا وحتى اسفله باتجاه الغرب وهي بالترتيب من الاعلى الروضة العليا ، امسواد ، كوبا ، الروضة السفلى ، الجول ، المعر ، ابوعامر ، امشحارة( ساكن الخاشعة) ، امكعب( ساكن ال كريف .. الى جانب عدد غير قليل من التجمعات البدوية التي لاتستقر بحثا عن الماء والمرعى .

كانت يرامس ولازالت ارض خصوبة وخير وفير فلاتكاد تضاهيها منطقة اخرى بخصوبة تربتها بشهادة خبراء الزراعة والتربة ومختبرات التربة والجودة البريطانية ..ويكفي يرامس شرفا ان صور حقولها كانت والى وقت قريب تزين جدران وزارة المستعمرات البريطانية ..ويكفيها فخرا ان كانت ومنذو ادخال زراعة القطن الى ابين ..منطقة اكثار لبذرة القطن طوبل التيلة في الجنوب قاطبة .. كذلك فهي تنتج معظم انواع الخضار والفواكه الى جانب انتاجها الوفير لمختلف انواع الحبوب
والى جانب ذلك فيرامس تتميز بغطاء نباتي وحيواني متفرد بين كل مناطق ابين والجنوب يؤهلها لتكون محمية طببعية لو نالت جزء من اهتمام السلطات المحلية والمركزية فنباتيا يوجد في جبالها المر والصمغ العربي والصبر والبشام والضومران و( اللبان) وان كان بعدد محدود من الشجيرات التي تتفرد بها منطقة معينة من جبالها المترامية على جانبي الوادي
اما بالنسبة للغطاء الحيواني فهي منطقة تتواجد بها الظباء والارانب البرية والضباع والذئاب والوبر ولعلي لاافشي سرا اذا قلت ان النمر العربي الذي يكاد ان ينقرض ان لم يكن قد انقرض لازال والى قبل اشهر متواجد في جبالها كذلك القرود والثعالب والسناجب وغيرها من الحيوانات البرية
هذا الى جانب عدد من انواع الطيور كالصقور بمختلف احجامها والوانها وتسمياتها والعقب وعدد من انواع الحمام والقمارى
والى جانب ذلك توجد في الجزء الشمالي الشرقي عدد من الواحات خاصة اذا ماعلمنا ان هذا الجزء صحراوي مقفر الا في مواسم الامطار .

لكن مايحز في النفس هو ذلك الاهمال الشبه متعمد من قبل السلطات المتعاقبة في المحافظة والمديرية لتلك المتطقة والتي لو نالت شيئ من الاهتمام لاضحت احد الروافد الاقتصادية للبلاد زراعيا وسياحيا ولاابالغ اذا ما قلت معدنيا

لكن المؤسف والمؤلم ان معظم مناطق اعلى الوادي محرومة من التيار الكهربائي ناهيك عن حاجتها الى مستوصف صحي او مستشفى ريفي خصوصا اذا ماعلمنا بان كودار يرامس الصحية وفيرة وفي شتى المجالات
ويبقى الطريق هو المشروع الاستراتيجي للنهوض بالمنطقة وتفعيل دورها الاقتصادي

ولكم استبشر ابناء الوادي بقدوم حضرة اللواء ابوبكر حسين سالم كمحافظ للمخافظة بصفته احد ابناء المتطقة وكوادرها انطلاقا من الحديث الشريف ( خيركم خيركم لاهله ..وانا خيركم لاهلي) ..وحتى نكون منصفين يجب ان نشير الى زيارات المخافظ المتعددة للمنطقة .. لكن وبكل اسف وحسرة نقول بانها زيارات ليست ذات جدوى فالساكنون يسمعون وعود وجعجة لكنهم لايرون طحينا
فيا حضرة المحافظ ان حقنا عليك اكبر من حقوق الاخرين ومع ذلك فاننا نقدر الوضع الذي اتيت فيه لكننا لانطلب مستحيلا ..فالطريق وكهرباء اعلى الوادي جاهزة دراستيهما بل واعتماداتهما منذو سنوات .. فما سر توقف تنفيذ هذين المشروعين
اننا نعاتبك ونعتب عليك عتب الاخ لاخيه والمحب لحبيبه ..فهل سيحرك عتابنا وعتبنا بعض من احاسيسك نحو اهلك ..وهل نامل بان يلقى الوادي واهله جزء من اهتمامك ومتابعتك حتى يتم تنفيذ هذين المشروعين؟؟؟ املنا كبير في الله ..ثم في سيادتكم .