الشباب والرياضة

الإثنين - 25 مارس 2019 - الساعة 01:29 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية / متابعات

نشأت مارغريتا فونرال في ظروف صعبة في مساكن الإعانة الاجتماعية في مدينة غلاسغو، لكنها كانت تعرف أنها مختلفة.

وربما جاء شعورها بالاختلاف لأنها حفيدة وولتر نورفال، أكثر رجال العصابات إثارة للرعب في المدينة.

وتعترف مارغريتا بأنها تنحدر من أسرة لها سجل إجرامي، لكنها ليست "مجرمة".

ونشأت ماغز، كما يناديها أغلب من يعرفونها، في ميلتون مع والدتها التي قامت ربتها إلى جانب شقيقيها.

وقالت إن جدها كان يشبه أباها كثيرا.

كما عُرف الجد بلقب "عراب غلاسغو".

مصدر الصورةBLACK AND WHITE PUBLISHINGImage captionكان وولتر نورفال، جد مارغريتا، هو الاسم الأكثر إثارة للرعب في غلاسغو

وشق نورفال، جد مارغريتا، طريقه في عالم الجريمة مبكرا إذ عمل في في البداية مع أحد أكبر المحتالين في غلاسغو.

لكنه بنى إمبراطوريته الإجرامية في الستينيات والسبعينيات من القرن العشرين، بما في ذلك الحانات والملاهي الليلية التي أسسها بالأموال التي حصدها من أنشطة عصابات الحماية، التي كانت الشركات وأصحاب الأعمال يستأجرونها لحماية أعمالهم في ذلك الوقت، والسرقة المسلحة.

لكنه، على النقيض من غيره من رجال العصابات، رفض الانخراط في تجارة المخدرات.

وسُجن جد مارغريتا لمدة 14 سنة عام 1977، وتوفي عام 2014 عن عمر يناهز 85 سنة.

وقالت مارغريتا لبي بي سي نيوز: "تفاديت موجة الجريمة، ولم أرغب في دخول هذا العالم".

وأضافت "كنت أستمع إلى القصص التي يرويها جدي لنا. كانت غريبة، وكنت أعرف أن ما يفعلونه لم يكن صوابا".

مصدر الصورةBBC SCOTLANDImage captionكانت مأساة مارغريتا الشخصية بعد فقد خطيبها وراء اتجاهها إلى احتراف كمال الأجسام

وأشارت إلى أنهم أرسوا مجموعة من القيم، منها "الولاء، والثقة وحتى روح الفريق، لكنها جميعا كانت توظف في الاتجاه الخطأ."

وتابعت: "تبنيت هذه القيم القوية أنا أيضا، لكني استخدمتها بطريقة مختلفة وأصبحت معلمة".

كانت ماغز تدرس الفن، لكن لكنتها القوية كانت تثير انتباه من حولها.

وأضافت: "عندما أصبح لي صديق، كان يصفني بأني 'مشاغبة'، وكان يقصد بذلك إهانتي، لكني كنت أفخر بذلك".

وأكدت أنها لم تكن مجرد "شخصا عاديا قرر أن يصبح معلما"، فعندما التحقت بكلية الفنون، كان الجميع يصابون بالفزع عندما تبدأ في الحدث بسبب لكنتها.

وكانت مأساة شخصية وراء توقف ماغز عن التدريس والالتحاق بعمل آخر هو عارضة لياقة بدنية.

السلطات السعودية تعتذر عن ظهور نساء بصورة "غير لائقة" في فعاليات للمصارعة"لا نساء" في عروض المصارعة بالسعوديةمصدر الصورةBBC SCOTLANDImage captionانهمكت مارغريتا في التمرين على كمال الأجسام لأربع سنوات حتى وصلت إلى مستوى احترافي في هذه الرياضة

وتوفي دايف براون، خطيب مارغريتا، منذ أربع سنوات أثناء عودته إلى المنزل من منافسات مسابقة لكمال الأجسام فاز بها.

تقول ماغز: "كنا في طريقنا إلى المنزل ودار بيننا حديث وبدا سعيدا أكثر من أي يوم آخر".

وأضافت: "لا أتذكر آخر ما قاله لي، لكنه توقف عن الكلام وصدرت منه أصوات حشرجة ، ثم تحول وجهه إلى اللون الأحمر."

وتابعت: "استمر في الانهيار فتوجهنا إلى مستشفى وورنغتون، لكن أحد الأطباء قال لي 'لقد حاولنا إنقاذه لمدة 45 دقيقة لكننا فشلنا".

وقالت "عندما عدت إلى هنا للمرة الأولى، كنت أجلس أمام ملابسه وأتفقد متعلقاته كل يوم بألم شديد".

وأضافت: لم أكن أستطيع الأكل ولا النوم، وكنت أشعر بفزع شديد إذا خرجت من المنزل".

مصدر الصورةMARGUERITA NORVALImage captionتستعد مارغريتا نورفال للمشاركة في برنامج مسابقات للمصارعة

لكن ماغز قررت بعد ذلك الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية وانهمكت في التدريب، مما أحدث تغييرا كبيرا في حياتها.

وقالت: "اعتقدت أنني عندما أكون أقوى بدنيا، سوف أكون أقوى عقليا أيضا."

وبعد أربع سنوات من التدريب، وصلت إلى أعلى المستويات في كمال الأجسام، وهي الآن بصدد الدخول في تحد جديد.

فمارغريتا هي المرأة الوحيدة بين المتسابقين في برنامج "روج تو ريسلر" المكون من ثلاثة أجزاء.

وسوف يتنافس المتسابقون في إطار هذا البرنامج لمعرفة من يستحق الوصول إلى الحلبة بجدارة.

وتتكون لجنة التحكيم في مسابقة هذا البرنامج من مارك دالاس، مؤسس إنساين تشامبيونشيب للمصارعة، والمصارع المحترف أدريان ماكلوم ولي غراي، المعروف باسم جاك جيستر.

ويحصل الفائز في المسابقة على فرصة ليكون نجم المصارعة الأشهر في اسكتلندا.

مصدر الصورةBBC SCOTLANDImage captionتأمل مارغريتا في أن تنضم إلى مؤسسى المصارعة العالمية الترفيهية WWE

وترى مارغريتا إن تحدي المصارعة الذي دخلته تجربة ممتعة وتتوقع أن يكون لها مستقبلا جيدا في هذا المجال.

وتستعد ماغز في الوقت الحالي لاستئناف التدريب استعدادا للمسابقة.

وقالت: "أدرس الانضمام إلى مؤسسة المصارعة العالمية الترفيهية WWE، وهذا هو هدفي الأكبر."

وأضافت: "لكني أريد أن أفعل ذلك بالطريقة الصحيحة. فقد أخبرني المدربون بأنهم سوف يرسلون صورتي إلى مدرسة التدريب بالمؤسسة، وأنها سوف تقبل انضمامي الآن".

وتابعت: "أرى أنني مناسبة لهذا الدور، لكني لا أريد أن أتوقف عند هذا الحد. أريد الذهاب إلى هناك ومصارعة الأفضل بينهم".