الشباب والرياضة

الإثنين - 25 مارس 2019 - الساعة 12:02 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية / متابعات

اقتنص المنتخب الألماني، فوزا قاتلا ضد هولندا بنتيجة (3-2)، في إطار التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأوروبية 2020، في معقل الطواحين "يوهان كرويف أرينا".



وسجل لألمانيا ساني في الدقيقة 15، وجنابري في الدقيقة 34، وشولز في الدقيقة 90، بينما سجل هدفي هولندا دي ليخت في الدقيقة 48، وديباي في الدقيقة 63.

وبهذا الانتصار يرفع منتخب ألمانيا رصيده للنقطة 3 في المركز الثاني، للمجموعة الثالثة، بينما يتجمد رصيد هولندا عند 3 نقاط في المركز الثالث.

واعتمد يواكيم لوف المدير الفني لألمانيا على طريقة لعب (3-5-2)، بوجود نوير في حراسة المرمى، أمامه الثلاثي روديجر، سولي، وجينتر، وفي الوسط شولز، كروس، كيميتش، كيرير، وجوريتسكا، وثنائي هجومي جنابري وساني.

وعلى الجانب الآخر، اعتمد رونالد كومان على طريقة (4-3-3)، بوجود سيلسين في حراسة المرمى، أمامه الرباعي دومفريس، دي ليخت، فان ديك، بليند، وفي الوسط دي رون، دي يونج، وفينالدوم، وثلاثي هجومي بابل، ديباي، وبروميس.



بدأت المباراة بضغط ألماني قوي، واستغلال انطلاقات الطرفين شولز وكيرير، وكاد المانشافت أن يُسجل لولا براعة الحارس سيلسين.

ولجأ لوف لاستغلال الدفاع المتقدم لهولندا، بتمريرات في العمق، والكثافة العديدة في خط الوسط.

وسجل ليروي ساني الهدف الأول لألمانيا في الدقيقة 15، حيث انطلق شولز على الجبهة اليسرى، وأرسل عرضية لساني الذي سدد في الشباك.

وبعد التقدم، بدأ منتخب هولندا السعي لتعديل النتيجة، واستقبل ريان بابل تمريرة في الطرف الأيسر ليُرسل تسديدة قوية تألق الحارس نوير في التصدي لها في الدقيقة 25.

وعاد نوير للتألق مرة أخرى وتصدى لتسديدة جديدة من بابل، الذي استقبل عرضية مميزة من الجبهة اليمنى عبر بروميس في الدقيقة 28، وتصدى أيضًا لتسديدة من دومفريز من خارج المنطقة.

ونجح جنابري في تسجيل الهدف الثاني للمنتخب الألماني في الدقيقة 34، حيث استقبل تمريرة خلف المدافعين وانطلق على الجبهة اليسرى وسدد بقوة أقصى يسار الحارس سيلسين.

وكاد كيرير أن يُسجل الهدف الثالث، للماكينات في الدقيقة 39، حيث استقبل كرة عرضية من الجانب الأيمن عبر شولز، سددها بالرأس وسط المرمى لكن الحارس سيلسين تصدى لها ببراعة.

واستمر المد الألماني، حيث استقبل جنابري كرة في العمق خلف خط الدفاع، وسدد بقوة لكن سيلسين تألق في التصدي، في الدقيقة 40.

وباءت محاولات الطواحين الهولندية في العودة بالنتيجة بالفشل في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، بفضل التماسك والصلابة الدفاعية للماكينات.

ومع بداية الشوط الثاني، قرر كومان الدفع بستيفن بيرجوين بدلا من راين بابل لتعزيز خط الهجوم،

واعتمد الطواحين على الضغط المُبكر، وبالفعل نجحوا في تقليص الفارق بعد مرور 3 دقائق فقط، وأرسل ممفيس ديباي كرة عرضية من الجانب الأيسر، سددها المدافع ماتياس دي ليخت بالرأس على يسار الحارس نوير.

واستمرت لمحاولات، حتى نجح ممفيس ديباي في تسجيل الهدف الثاني، في الدقيقة 63، مستغلا الارتباك الدفاعي للألمان، بعدما مرر له فينالدوم الكرة في منطقة الجزاء، وسدد ديباي قذيفة أرضية يمين مانويل نوير.

واستحوذ الطواحين على الكرة، وبدأوا في الاعتماد على المساحات بين الخطوط للألمان، والضغط من الطرف الأيسر.

وقرر لوف تنشيط الهجوم بالدفع بإلكاي جوندوجان بدلا من جوريتسكا، ثم رويس بدلا من سيرجي جنابري.

وحاول منتخب هولندا تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 80، من كرة مرتدة وتمريرة من ديباي إلى فينالدوم، لكن خرج نوير وأمسك بالكرة.

واقتنص شولز هدف الانتصار القاتل لألمانيا في الدقيقة 90، حيث توغل رويس على الطرف الأيسر ومرر عرضية أرضية، سددها شولز أقصى يمين الحارس سيلسين.