حوارات

الأحد - 03 مارس 2019 - الساعة 11:39 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية /حاوره_ناصر العنبري_علي جميل


اليوم الاحد كان موعدنا مع العقيد علي الذيب "أبو مشعل الكازمي" نائب مدير أمن العاصمة عدن أنا وصديقي علي حميد وقد تهنا في طريقنا بالصولبان وكنا نتوقع أن نجد منزل عليه حراسة وعتاد عسكري لكن فؤجنا بحراسة عادية لا يتجاوز عددهم الأربعه حراس.

 

رحب بنا الحراس وتعالت ضحكاتهم وفرحتهم بمجينا وما هي إلا لحظات حتى بدأنا نتبادل أطراف الحديث مع قائد مهم من قيادات المقاومة الشعبية بعدن ونائب مدير الأمن وقد سألناه عن نظرته المستقبلية للبلاد فأجاب:

نحن نبحث عن دولة ومتى ما وجدت كل شئ سيتوفر أما أن نبقى متمترسين خلق شعاراتنا وخلف احزابنا ومن يدعمنا لن يكون هناك منتصر.

واردف قائلا: "لابد أن تسعنا الارض ولابد أن يكون هناك قبول للآخر متى ما كان هناك حب حقيقي للبلد فلن تبخل البلد بعطائها".

 

سألنا العقيد "ابو مشعل الكازمي" عن موقعه في الهيكلة العسكرية فأجاب:

"لدي توجيهات بتعييني نائب مدير الأمن لكن هناك من يزعجه هذا التعيين مع ذلك أنا أقوم بعملي ولدي مكتب بمنزلي وفي وزارة الداخلية وهناك قضايا كثير قمنا بواجبنا تجاهها وحققنا نتائج ملموسة.

سألناه عن سبب شعبيته وحبة لدى المواطنين بعدن، فقال: انا لا احب الصدام ولست عدوانيا بالعكس أنا احب السلام ومبدأ التعايش وأكره الخندقة وراء شعارات لا تزيد المواطن الا هموم ومشاكل وحتى علاقتي بكل التشكيلات المسلحة بعدن سواء من الحزام الأمني أو غيرها علاقة جيدة وكل همي بناء دولة ومرجعية للقانون وخدمة المواطن حيث كان.

وتابع العقيد أبومشعل الكازمي قائلا: لابد للتفائل من مكان في قلوبنا، لدينا نظرة أمل مستقبلية توحي بكل جميل باذن الله.

 

 

واصلنا حوارنا مع العقيد الكازمي فسألناه عن ملف الجرحى؟

أجاب بقوله: ساكون صريح معكم هناك سمسرة ولعب بهذا الملف وشراء ذمم ولانهاء هذه المهزلة لابد من توفير مستشفى هنا فيه كل الاحتياجات وفريق طبي متخصص هنا سيكون الجريح في حالة أفضل ولن يكون هناك سماسرة وسيعامل الجميع سواسية. 

 

سألناه عن امكانياته العسكرية ؟

ابتسم وقال والله لا املك إلا ثلاثة اطقم وليس هناك أي مخصص اسير به عملي لكن هناك مخلصين ومغتربين مايقصروا في هذا المجال وحقيقة اقولها عند مجيء الميسري بدأت الامور تتحسن وبدأت ملامح الدولة تظهر من جديد.

 

اخيرا قدم العقيد أبومشعل" شكره لفرقة كرابيش وعلى رأسهم ناصر العنبري وعلي حميد وكل اعضاء الفرقة، وقال: انتم من ترسمون البسمة على وجوهنا ووجوه شعب مكلوم.

واردف قائلا: المواطن لم يعد بحاجة للعنف والدماء والفوضى نحن بحاجة إلى ابتسامة تعيد للشعب مافقده من ألم وجراح وقتل.

واضاف: انتم رقم صعب وانتم اصحاب رسالة ورسالتكم تصل لأعلى هرم ومنهم من يعتبر.

 

بدورنا شكرناه على سعة صدره وحرصه على لقائنا.