حديث الصحافة

السبت - 16 فبراير 2019 - الساعة 10:25 ص بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية\متابعات

ونشرت صحيفة "آي" مقالاً لباترك كوبرين بعنوان "جهل القادة شبيه بجهل عرائس تنظيم الدولة الإسلامية".

وقال كاتب المقال إن" دور المقاتلين الأجانب في تنظيم الدولة الإسلامية كان مهماً، إلا أنه لطالما تم تضخيمه بسبب هوس الناس بالأشخاص الذين يتركون لندن أو باريس للقتال ضمن تنظيم إجرامي جهادي في سوريا".

وأضاف " التقيت مقاتلا سابقا في تنظيم الدولة، سوري الجنسية، قابل العديد من المتطوعين الأجانب الذين انضموا للتنظيم، و أكد لي أنهم تلقوا معلومات غير صحيحة عن الإسلام "،مشيراً إلى أنه اعتقد أنهم قصدوا سوريا لأنهم كانوا غير سعداء في حياتهم، كما أنه لم يكن له دور في التنظيم إلا في مجال الدعاية أو الهجمات الانتحارية.

وأردف المقاتل أن المتطوعين الأجانب لم تسند لهم أدور حيوية بسبب قلة خبرتهم العسكرية، كما أن التنظيم كان يخاف من وجود أشخاص مندسين في صفوفهم، مضيفاً أنه يصعب على المرء الشفقة على "الجهاديين الأجانب" الذين وجدوا سوريا مختلفة تماماً عن توقعاتهم.