اخبار أبين

الأحد - 10 فبراير 2019 - الساعة 11:41 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية /أبين/نظير كندح


برعاية محافظ محافظة أبين اللواء ركن/ أبوبكر حسين سالم .. دشنت منظمة ديفرستي " D.O " صباح اليوم الأحد بقاعة ( اللؤلؤة ) للإحتفالات والأفراح بمدينة جعار بمديرية خنفر محافظة أبين مشروع النقد مقابل العمل ضمن برنامج صمود المجتمعات على أساس الفرد والمجتمع في مديريتي زنجبار وخنفر والمموله من وكالة الأمم المتحدة للهجرة " IOM " بالشراكة مع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية والمساعدات الإماراتية " UAEAID " وإشراف مكتب التخطيط والتعاون الدولي بالمحافظة وبالتنسيق مع مكتب صندوق النظافة والتحسين بالمحافظة ..

وفي حفل التدشين ألقى نائب محافظ أبين الأمين العام للمجلس المحلي بالمحافظة أ/ مهدي الحامد كلمةً أشار فيها إلى أهمية تدخلات مشاريع المنظمات الدولية التي أسهمت كثيراً في معالجة الكثير من آثار الحرب في بنية المرافق والمؤسسات أو على مستوى المجتمع آملين أن تتواصل هذه المساعدات نظراً لحجم الأضرار الكبيرة التي تعرضت لها المحافظة ..

كما ألقيت عدد من الكلمات من قبل مدير عام مكتب التخطيط والتعاون الدولي بالمحافظة أ/ وضاح حماص ومدير عام صندوق النظافة والتحسين بالمحافظة أ/ أسامه الموقري ومدير عام مديرية خنفر الشيخ/ ناصر المنصري أشاروا فيها إلى ضرورة إستغلال الفترة الزمنية للمشروع في مجال إزالة المخلفات الصلبة والسائلة وتحسين شوارع المدن ونظافتها وتشجيرها ومعالجة أوضاع الصرف الصحي ..

وفي تصريح خاص للصحيفة قال منسق وكالة الأمم المتحدة للهجرة " IOM " بمحافظة أبين م/ زاهر العمري إن مشروع الأجر مقابل العمل هو من المشاريع التي تعمل منظمة الهجرة الدولية على المساهمة فيه لتعزيز الصمود لدى الأهالي بالمناطق المتضررة من الحرب ومساهمة المنظمة يأتي لتحقيق معالجة أوضاع النظافة التي تعاني منها هذه المدن وإدماج الشباب في مشروع يخرجهم من حال البطالة والفراغ ويحسن أوضاعهم وأحوال أسرهم المادية والمعيشية ..

من جانبه قال المدير القطري لمنظمة ديفرستي " D.O " م/ بشير النقيب إن المنظمة عملت ومن خلال التنسيق مع السلطة المحلية ومختلف الشركاء على التنظيم لعمل المشروع والذي يستوعب ( 350 ) فرصة عمل خلال فترة المشروع الذي يستمر لمدة ( 4 ) أشهر والمشروع يستهدف شريحة واسعة من الشباب والشابات وذوي المصابين بالسرطان والأيتام وذوي الإحتياجات الخاصة والنازحين ويشمل حزمة واسعة من أعمال النظافة والإصحاح البيئي وإزالة المخلفات والقمامات الصلبة والسائلة وتشجير المدن ونظافتها وإظهارها بالمظهر الجمالي والحضاري اللائق كما تشمل أيضاً أعمال النظافة في المدارس والمرافق الصحية وإعادة تأهيل الآثاث المدرسي مشيداً بدور الداعمين لهذا المشروع والمسؤولين في المحافظة على إهتمامهم وتقديم كافة التسهيلات لإنجاحه ..

هذا وقام نائب المحافظ والمسؤولين بتدشين أعمال المشروع في إحدى الشوراع الرئيسية لمدينة جعار بمديرية خنفر ..

الجدير بالذكر أن الصحيفة قد تطرقت في تغطيات صحفية سابقة إلى إبراز مشكلات النظافة والصحة في مديريتي زنجبار وخنفر ودعت إلى معالجتها من قبل الجهات ذات العلاقة وفق المتاح ..