آراء واتجاهات

الجمعة - 11 يناير 2019 - الساعة 02:27 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية / كتب _ يسري الدباني

إلى متى ستصمد أيها المواطن المسكين ..!!؟
حقيقة يجب أن ترتجف لها قلوب الفاسدين الذين ينهبون خيرات هذا الوطن الممزق ،
إلى متى وهؤلاء الضالمين لايفرقون بين حرام وحلال ،
إلى متى سييقون هؤلاء المسؤلين فارضين هيمنتهم على هذا الشعب الذي يموت جوعآ يومآ بعد يوم ،

إلى متى سيستمر هذا الوضع الإقتصادي المتدهور بسبب هؤلاء اللصوص الذين يعبثون في شؤون الدولة ويسيرونها كيفما يشاؤون دون الإهتمام لشيء ،

إلى متى سنصمد دون أن نصلح أنفسنا وكل منا يشعر بالمسؤولية تجاه هذا الوطن الغالي ،

إلى متى تريدون أن يستمر الشباب في الإنحراف
وراء الانخراط في المذاهب الدينية ، او الإنخراط في المخدرات ،
بسبب البطاله والفقر.

إلى متى تريدون مننا أن نستمر على هذا الوضع المأساوي الذي حرم منا كل مقومات الحياة من تعليم ، أو صحة ، أو تكافل إجتماعي ، وغيره كثير .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث : ( كلكم راعي وكلكم مسؤل عن رعيته )
من هنا أدعو كل مواطن وكل مسؤل شريف في هذا الوطن أن يخافوا الله في ما تم استئمانهم فيه وان يؤدوا الأمانه التي تم تكليفهم بها وأن يخافوا الله تعالى في هذا المواطن الذي يكاد أن يموت من الجوع بسب الجور والظلم والفساد من قبل بعض المسؤلين الذين كل همهم أن تكون عندهم مليارات من الدولارات غير مبالين من أين يكتسبوها ولا ينظرون إلى الأمانه التي حملوها ،

نريد من الجميع أن يشعر بالخطر القادم الذي إن لم يتم تداركه سيعصف بالجميع وحينها لن ينفع الندم أو أي شيء ..
 

🖊ك/يسري الدباني
11/1/2019