آراء واتجاهات

الخميس - 06 ديسمبر 2018 - الساعة 06:23 م بتوقيت اليمن ،،،

«الوطن العدنية»كتب/ياسمين مساعد

من المعروف إن الأسرة هي اللبنة الأولى في تكوين شخصية الفرد ولهذا يجب أن تعي الأسرة أهمية دورها في تربية الأبناء وصغل شخصياتهم فالأسرة السوية هي التي تدرك إن الأبناء هم أغلى وأثمن كنوز الحياة على الإطلاق وهم الثمرة الجميلة التي أنتجتها الأسرة ولهذا يجب العناية بهذه الثمرة جيدا لكي تنضج وتصبح قادرة على العطاء وهذا لن يأتي إلا عن طريق أب يحيط زوجته وأبناءه بحمايته وحبه وتقديره لهم ومؤديا لمسؤوليته نحوهم وأم حنونة ومتفهمة لمشاكل أبناءها قريبه منهم ومن أوجاعهم وأفراحهم كما يجب على الأبوين عدم إظهار خلافاتهم ومشاكلهم أمام الأبناء لمى لها من آثار سلبية على صحتهم النفسية وإنما يجب أن تكون علاقة الأبوين علاقة مودة ورحمة وتفاهم ويجب أن يحرص الأبوين أن يكونا مثل أعلى وقدوة حسنة لأبناءهم تتوفر فيهم محاسن الأخلاق من صدق وأمانة ومعاملة حسنة للأهل والجيران والحرص على أداء الصلاة بأوقاتها وزرع المحبة والإحترام بين الإخوان والطاعة والبر بالوالدين وجعلها إسلوب لإدارة حياتهم والإهتمام بدراستهم وتوعيتهم وتعريفهم بأخطار المخدرات وإدمانها وكيف تدمر الجسم والعقل والمال وعواقبها الوخيمة على الشخص وأسرته ومجتمعه وتحذيرهم أيضا من مصادقة المدمنين وتعريفهم بأنواع وأشكال المخدرات وضرورة تبليغ الأسرة إذا عرف الأبناء أماكن بيع المخدرات أو تعاطيها أو الترويج لها حتى يتم ألقضاء على هذه الظاهرة تماما وتستبدل بمعرفة ميول الشباب وتشجيعها وتنميتها وصغلها حتى نصل بأبناءنا فلذات أكبادنا إلى مستوى الإبداع والتميز لأنهم ثمرات عناء السنين والكفاح الذي أفنيناها من أجل أن ينعموا بالحياة الجميلة التي يستحقونها ولهذا أستحلفكم بالله أيها الأباء والأمهات أن تتقوا الله في أولادكم لأنهم أجمل عطايا الرب وهم الأمانة التي يجب أن تحافظوا عليها حتى يستقيم عودها ويصير صلبا لاتؤثر عليه منحنيات الحياة وقساوتها.