حوارات

الأحد - 25 نوفمبر 2018 - الساعة 06:18 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/عدن/حاوره_ياسر عبدالباقي



يوم سيدخل التاريخ الوطني 

والثقافي والادبي والنقابي

يوم سوف يصنعه ادباء الجنوب

وكتابه بحروف من نور

انه يوم التاسع والعشرين من نوفمبر 2018م  يوم سيولد اتحادهم رحم الهوية الثقافة الجنوبية والمعاناة الطويلة

من التهميش والإقصاء. 

انه الجناح الثقافي والأدبي 

للجنوب الحبيب وقضيته العادلة

وثورته التحررية .

=== لماذا هذا التوقيت في اختيار انعقاد المؤتمر التأسيسي لاتحاد ادباء وكتاب الجنوب؟



كما تعرف فقد تشكلت اللجنة التحضيرية لتأسيس اتحاد ادباء وكتاب الجنوب في 2012م

برئاسة   الدكتور الشاعر

الجنيد محمد الجنيد

بعد اصدار ذلك البيان التاريخي

من قبل نخبة من ادباء الجنوب 

الذي دعا إلى ضرورة تاسيس

وبناء هذا الاتحاد بعد فشل الوحدة مع الشمال سياسيا وثقافيا واقتصاديا واداريا .

ومرت الأيام والسنوات والعمل

مستمر في هذه اللجنة إذ واجهت صعوبات جمة ومن ثم جاءت الحرب  وما تلاها من احداث وظروف  وهانحن اليوم

نعقد مؤتمرنا بعد صبر وانتظار وعمل طويل تزامنا مع احتفالات

شعبنا بذكرى الاستقلال الواحدة

والخمسين.

:=== كيف كانت طريقة اختيار اعضاء هذا الاتحاد؟


انت تعرف ان هناك شعراء وقصاصا ونقادا جنوبيين كثرا

لم يتم استيعابهم في اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين في فروع الجنوب بسبب تهميش

قيادة الاتحاد في صنعاء

للأعضاء المستجدين من الجنوب

ولأن عددا من هؤلاء لا يريد 

ان ينظم إلى اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين بفعل اوضاعه

وتفريغ اهدافه بعد وحدة الحرب

وحرب الوحدة وبعد سيطرة

السلطة عليه في السنوات الأخيرة من تاريخه.

من هنا ليست المسالة مسالة اختيار او عمل فوقي ولكنها

اندفاع ادباء وكتاب الجنوب 

إلى تأسيس اتحادهم المستقل

كضرورة ملحة وطنيا وثقافيا

وحتى وجوديا سواء المستجدون منهم او الأعضاء 

المنخرطون في اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين.

=== ماهو مصير الان ما يسمى انحاد الأدباء والكناب اليمنيين؟


ما يخص مصير اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين في الجنوب 

وما هي العلاقة التي ستكون

بين الاتحادين في حالة استمر 

نشاط الانحاد القديم فهذا الأمر 

سيقف أمامه المؤتمر التأسيسي وسيحسمه ولا نريد نستبق الأمور .

وعموما فان اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين بوجه عام 

في الجنوب والشمال يمر في مرحلة عجز وشيخوخة بفعل واقع الحرب وغيرها من الأسباب .

ومع تقديرنا لمؤسسي ورواد هذا الاتحاد ولتاريخه العريق الا انه ليس صنما يعبد فهو حالة تاريخية مرتبطة بسيرورة وصيرورة التاريخ .

==== ماهي الخطوات الاولى الذي سيعمل فيها الاتحاد بعد التاسيس ؟


ان للاتحاد اهدافا ومهاما كثيرة

ذكرها في نظامه الأساس 

مثل لم شعث ادباء الجنوب

وكتابه وتنمية طاقاتهم وملكاتهم

الإبداعية ورعايتهم في جو من الحرية والديمقراطية .

ومن ذلك نشر الثقافة التنويرية

والحضارية والمدنية في اوساط المجتمع وتعزيز العلاقات مع الاتحادات الشقيقة والصديقة 

وكذا الدفاع عن الأدباء والكتاب 

وحرية الرأي والإبداع ونشر 

اعمالهم وغير ذلك.

:==== كيف تعتقد سيكون رد فعل الاتحادات في البلدان العربية ؟


ستكون لدينا دائرة محورية في الأمانة العامة تتجسد مهامها

في خلق وتطوير العلاقات مع 

الاتحادات في البلدان العربية

وغيرها وبالتأكيد سيقدرون

رغبة ادباء الجنوب في ان يكون لهم اتحادهم المستقل وان يكونوا إلى جانب شعبهم

المكافح من اجل الحرية والاستقلال فاتحادنا المرتقب

ليس حربا على احد وسوف تكون لنا علاقتنا المتميزة

مع كل الاتحادات بما فيها

ادباء الشمال لاسيما عندما

يقدرون إرادة إخوانهم في الجنوب في تأسيس اتحادهم

وبنائه لما في ذلك من إنجاز ثقافي ووطني وعربي وانساني.


===هل سيشمل المؤتمر مندوبين من كل محافظات الجنوب?

[


نعم سوف يحضر المؤتمر حوالي 

130 مندوبا يمثلون الأدباء في كل محافظات الجنوب بما في حدذلك المهرة وسقطرى وبعد تاسيس الاتحاد العام في عدن

سيتم الانطلاق إلى تاسيس

الفروع في كل من:

عدن ولحج وابين والضالع وشبوة وحضرموت والمهرة

وسقطرى بعون الله تعالى .