علوم وتقنية

الخميس - 08 نوفمبر 2018 - الساعة 11:59 م بتوقيت اليمن ،،،

الخصوبة والقلق- صورة ارشيفية

الوطن العدنية\متابعات

التوتر هو عدو الصحة الأول، لاشك أنك إذا كنت متوترا على الدوام فأنت تعانى من قلق واضطرابات حياتية كثيرة، ووفقا لتقرير نشر فى موقع babycenter فإن الرجال هم الأكثر تأثرا بالسلب بكل ما يوترهم ويعزز القلق لديهم.

وينضح التقرير بضرورة الإتسام بالهدوء والتروي فى ردود الأفعال، والبعد عن القلق والعصبية، ومحاولة الاستمتاع بالحياة، وعدم الدخول فى توترات لا فائدة من ورائها، ولحماية الحياة الجنسية والإنجابية للرجل بشكل عام.

وأضاف التقرير أن هناك دراسة دنماركية أكدت على التوتر يؤثر على عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال بالسلب، وبخاصة من يعانون من قلتها منذ البداية، فالضيق والتوتر النفسى يؤثران سلبا على نوعية وسلامة وقوة الحيوان المنوي، ويعززان ضعفه، ويؤر بالسلب بشكل أكبر على من يقوموا بإجراء تقنيات الإنجاب كالتلقيح والحقن.

ونصح التقرير بمحاول الاسترخاء والشعور أكثر بالهدوء، وذلك لأن التوتر يؤثر سلبا أيضا على الجماع والقدرة الجنسية بشكل عام للرجل خلال العلاقة الحميمة، ولذا عليه أن يكون أكثر هدوءا للحفاظ على سلامة الحيوانات المنوية وقوتها للإختراق والمنافسة للوصول إلى البويضة الأنثوية، ولكي تساعد نفسك علي الهدوء حافظ علي مزاجك معتدلا ولا تدخل فى شجارات لا هدف منها وتناول طعاما صحيا.