ثقافة وفن

الثلاثاء - 16 أكتوبر 2018 - الساعة 10:38 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنيه /متابعات


لم يدرك الفنان "سعد المجرد" أن سلوكه اللامسؤول في باريس قد يجلب له الكثير من المتاعب ويجره إلى الانتحار، فما حصل له كان من أسوء السيناريوهات التي من الممكن أن يعيشها أي فنان.. فما المحزن في قصته؟

في هذا الصدد، كشف موقع "ميديا بارت" الفرنسي، أن الفنان المغربي "سعد لمجرد"، حاول الانتحار في سجن "فلوري" بباريس خلال اعتقاله للمرة الأولى، وأفاد الموقع الفرنسي، أن لمجرد، مر بأزمة نفسية صعبة جراء التهم الموجهة له من طرف الفتاة "لورا بريول"..

وسجل المصدر ذاته، أن أحد أصدقاء "سعد لمجرد" أبرز أن هذا الأخير تراوده فكرة الانتحار بعد توالي تهم الاغتصاب، جدير بالذكر أن إحدى المحاكم الفرنسية أصدرت حكما بسجن المغني المغربي سعد لمجرد في قضية اغتصاب فتاة، وصدر الحكم يوم الثلاثاء 18 سبتمبر/ أيلول، إذ تقرر وضعه رهن الاعتقال الاحتياطي بأحد السجون في انتظار البت في قضيته.

وكانت المحكمة قد أطلقت سراح "سعد لمجرد" مؤقتا بكفالة مالية، بعد أن تم إلقاء القبض عليه من قبل الشرطة الفرنسية لاتهامه في اغتصابه فتاة في مدينة "سان تروبيه"، بسبب الشكوى التي تقدمت بها الضحية، واتهم الفتاة الجديدة سعد لمجرد بالاعتداء جنسيا عليها، وذلك بعد أن قام باستدراجها إلى غرفة نومه بأحد الفنادق من أجل الحديث معها، قبل أن يتطور الأمر إلى الاغتصاب..