آراء واتجاهات

الأربعاء - 10 أكتوبر 2018 - الساعة 05:08 م بتوقيت اليمن ،،،

«الوطن العدنية»كتب/بسيم الجناني

منذ بدأت معارك الساحل إبتداءً من الخوخة أطلق الحوثيون مسمى "معركة النفس الطويل" على لافتات قتلاهم الذين يسقطون في الساحل وأصبحت هذه المعركة أشبه بالإنتحار الجماعي ، والمتابع لقناة المسيرة في الفترة الأخيرة وخاصة هذه الأيام يشاهد تقارير يومية لتشييع قتلاهم وكل تقرير يضم عدد كبير من القتلى من عدة محافظات.

يخسر الحوثي في الحديدة يومياً قيادات ومقاتلين وعليه تتحرك آلة الحشد والتعبئة للزج بالمزيد من المقاتلين للإنتحار ويحاول التركيز على أبناء الحديدة عبر طرق متعددة تارة عبر الخطباء ومرة عبر سماسرة التجنيد ، وواجه مؤخراً صعوبة وعزوف كثير من الشباب عن للإستجابة خاصة بعد حادثة قصف معسكر التجنيد في عُبال الذي سقط فيها عشرات الشباب من مختلف الحارات.

ويسعى الحوثيين اليوم فرض التجنيد عبر مشائخ ووجاهات جمعوهم صباح اليوم في لقاء موسع لغرض ماسموه الوقوف في وجه العدوان وضرورة الحشد والدفع بأبناء المحافظة للقتال ورفد الجبهات أو بالأصح الإنتحار والموت.

ولذا أكرر ماقلته سابقاً وخاصة للأباء والأمهات في ريف تهامة "أحفظوا أبنائكم"

✍بسيم الجناني