ثقافة وفن

الإثنين - 01 يونيو 2020 - الساعة 03:42 ص بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/متابعات

     

أعلن الفنان المصري محمد هنيدي، عن تعرضه لوعكة صحية أدت إلى إجرائه عملية دعامة بالقلب ومنعته من الحركة، مؤكدًا أن مرضه كان السبب وراء تغيبه عن جنازة الفنان المصري حسن حسني، الذي رحل عن عالمنا فجر السبت الماضي عن عمر ناهز الـ89 عامًا إثر أزمة قلبية مفاجئة.

وجاء توضيح محمد هنيدي ردًا على الاتهامات التي طالت الفنانين بسبب تغيبهم التام عن تشييع جثمان حسن حسني، لافتًا إلى أنه لا يحب الحديث عن أي مرض كما أنه لا يستطيع التأخر عن الواجب.

وكشف محمد هنيدي عن مرضه ردًا على مغردة عبر ”تويتر“ قالت له: ”لا ويلك أنت أنا كنت أحترمك لكن من يوم وفاة سيدك المرحوم حسن حسني ولي نعمتك انت وحلمي ومحمد سعد اللمبي أصبحت صغيرًا جدًا في عيني وخوفكم من كورونا ليس عذرًا لكم لكي لا تحضروا جنازته الله يرحمه“.
وقال محمد هنيدي: ”حسن حسني الله يرحمه زي ابويا التاني، أكيد عمري ما هتأخر على وداع أخير له إلا لسبب قوي، عادة ما بحبش أتكلم لما بتعب، بس قبل رحيل حبيبي حسن حسني بيومين كنت بركب دعامات بالقلب والدكاترة مانعين أي حركة“.

وطالب محمد هنيدي المغردة التي تُدعة رودينا بأن تكون حسنة النية ولا تحكم من الظاهر كونها لا تعلم ظروف الآخرين فقال: ”ربنا يرحمك يا عم حسن ما تحكمش على حد وخليك حسن النية ربنا دايما اعلم بظروف عباده“
وكسب محمد هنيدي تعاطفًا من جانب المتابعين له عبر ”تويتر“، مطالبين إياه بعدم تبرير موقفه كون قيمة الآخرين ليست بصورة أو بحضور داعين له بالشفاء العاجل.