منوعات

الخميس - 21 مايو 2020 - الساعة 12:36 ص بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/متابعات


يعتبر التهاب المفاصل مشكلة صحية شائعة تؤثر على أكثر من 350 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، ويعتبر السبب الرئيس للإعاقة، كما أن وصف التهاب المفاصل واسع يغطي أكثر من 100 نوع مختلف من الاضطرابات الشائعة في المفصل، التي تؤثر على الناس من جميع الأعمار والأعراق وكلا الجنسين.

وذكر موقع ”هيلث سايت“ أن اليوم العالمي للمناعة الذاتية والتهاب المفاصل الالتهابي الذاتي يعتبر حدثًا سنويًا لزيادة الوعي العالمي حول هذا النوع من التهاب المفاصل، فمنذ 2012 بادرت ”المؤسسة الدولية للمناعة الذاتية والتهاب المفاصل الذاتي“ إلى تنظيم هذا الحدث في 20 أيار/مايو من كل عام، وتعتقد المؤسسة أن تثقيف الناس حول التهاب المفاصل سيساعد على الإسراع في الكشف المبكر والإحالات والتشخيص

تحدث أمراض المناعة الذاتية عندما يهاجم جهاز المناعة في جسمك الخلايا الطبيعية عن طريق الخطأ، وفي التهاب المفاصل المناعي الذاتي يهاجم الجهاز المناعي بطانة المفاصل ويسبب الالتهاب، لكن الالتهاب لا يقتصر على المفاصل فقط، فيمكن أن ينتقل عبر مجرى الدم، ويؤثر على الجسم كله، بما في ذلك الأنسجة والأعضاء، وقد تختلف الأعراض ومعدل تقدم المرض من شخص لآخر، ويمكن تمييز الحالة بهذه العلامات والأعراض:

– المفاصل المشوهة.
– نتوءات صلبة من الأنسجة (العقيدات) تحت الجلد على ذراعيك.
– انخفاض نطاق الحركة.
– جفاف الفم.
– صعوبة النوم.
– الإعياء والتعب.
– فقدان الوزن.
– التهاب العين، جفافها، ووجود حكة بها.
– حمى.
– فقر الدم.
– ألم في الصدر عند التنفس.

أنواع التهاب المفاصل المناعي

يعد التهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب الفقار اللاصق والتهاب المفاصل الصدفي والذئبة من الأشكال الشائعة لالتهاب المفاصل المناعي، ويعد التهاب المفاصل الروماتويدي هو الأكثر شيوعًا، ويؤثر بشكل رئيس على اليدين والقدمين.

وتشمل الأعراض الشائعة الالتهاب والألم الناتج في الركبتين والمعصمين، والمفاصل الأكبر في اليدين والقدمين، ويمكن أن يؤثر المرض أيضًا على أعضاء الجسم، بما في ذلك العيون والرئتان والقلب، وإذا لم يتم علاجها، يصبح ما يصل إلى 50٪ من المرضى معاقين في غضون عشر سنوات من بداية المرض.

علاوة على ذلك، قد يزيد الالتهاب المرتبط بالشرايين من خطر الوفاة، فوفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يعيش أكثر من 23 مليون شخص مع التهاب المفاصل الروماتويدي.

حقائق مثيرة

– ليس مرضًا للمسنين، إذ يصيب التهاب المفاصل المناعي الذاتي الأشخاص من جميع الأعمار.

– أكثر من ثلاثة من كل خمسة أشخاص مصابين بالتهاب المفاصل تقل أعمارهم عن 65 عامًا.

– يمكن أن يصيب التهاب المفاصل المناعي الذاتي الأطفال والمراهقين، إذ يعاني طفل واحد من بين 250 طفلًا على مستوى العالم من نوع من التهاب المفاصل أو حالة الروماتيزم، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض.
– التهاب المفاصل أكثر شيوعًا لدى النساء منه لدى الرجال، وهو أكثر انتشارًا بين النساء الأكبر سنًا.

– يتوقع الخبراء أن يتضاعف عدد مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي بحلول عام 2030، كما يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بأمراض السكري والقلب والسمنة.

– لا يمكن علاج التهاب المفاصل ولكن يمكن إدارته جيدًا من خلال العلاج وتغيير نمط الحياة، من خلال التوقف عن التدخين، الحفاظ على وزن صحي، حماية المفاصل عند الانخراط في الأنشطة، ممارسة التمارين باعتدال وبانتظام.