آراء واتجاهات

الأحد - 15 ديسمبر 2019 - الساعة 12:54 ص بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية /كتب_مصطفى أبا اليزيد

بالعدل تصلح أحوال البلاد وبالطب تستقيم أبدانهم وانطلاقا من أن مهنة الطب لها مكانتها وقدرها فليس هناك ما هو أجمل و أكثر سعادة على القلوب من قطف ثمار النجاح حين تأتي بعد سنون من الجد والاجتهاد والمثابرة في أروقة العلم وخاصة حينما يكون في مساق الطب (ملائكة الرحمة) الذين يسخرون حياتهم في أداء خدمة الرعاية الصحية ويرسمون الفرحة والبسمة على أناس كثر بفضل الله تعالى وتفانيهم ، والمتأمل إلى واقع معالجة المرضى يدرك الأهمية والحاجة إلى هؤلاء الكوادر الذي نسأل الله تعالى أن يواصلوا التألق والإبداع في الحياة العلمية والعملية ..

كنا سعداء بلا حدود اليوم بحصولنا على فرصة المشاركة وحضور حفل تخرج الدفعة ال 39 من طلاب وطالبات كلية الطب والعلوم الصحية جامعة عدن .

استمتعنا بكل دقائق وساعات الحفل وكانت فرحتنا لا تقل عن فرحة الخريجين ففيهم كثير من الأخوة والأصدقاء والزملاء ، إضافة إلى أن الكل يعنيننا فرحتهم كونهم أطباء لخدمة مجتمعنا ووطنا .

تخلل الحفل فقرات متنوعة بدأت بزفة الخريجين ثم كلمات للعمادة والخريجين ، ثم أدى الخريجين القسم الطبي ، وأعقبه نشيد موطني ، وتلا ذلك تكريم للعمادة ورؤوسا الأقسام والتسجيل وللجنة المنظمة والداعمين وكان ختامها مسك بتكريم العمادة للطلاب والطالبات ثم عرض ريبورتاج يحكي عن الذكريات ، وفقرة ختامية فرائحية على صوت الموسيقى ورفع القبعات .

مبارك للخريجين ، مبارك لكل من نعرفهم ومن لا نعرفهم ومزيدا من التوفيق والنجاح في الحياة العلمية والعملية .