مقالات وكتابات


الإثنين - 02 ديسمبر 2019 - الساعة 06:39 م

كُتب بواسطة : الشيخ محمد علي عثمان - ارشيف الكاتب


تمكن اليهود من التغلغل في المجتمعات المسيحية لفصلها عن هيمنة الكنيسة التي كانت تسوس الناس بإسم الله ، ومع أن كلا الشريعتين اليهودية والنصرانية باطلتين لوقعهما تحت طائلة التحريف قبل ظهور الاسلام ، إلا أن اليهود فعلوا ذلك لحسدهم المعروف عنهم والمنصوص باالقرآن والسنة ...
🔥وقد تمكن بولص اليهودي أن يظهر إعتناق المسيحية والإهتمام باالانجيل ، وبدأ في تحريفه كما فعل غيره من اليهود في النصرانية حتى وقع الأتباع في الشك والنفرة من شريعتهم كما هو واقع بعض المسلمين لجهلهم وضعف إيمانهم وإنسياقهم خلف علماء السلاطين المرجئة الذين أصبحوا يشرعنون الحرام طاعة لحكامهم ليشككوا المسلمين وينفروهم عن دينهم ، أويتعاموا ويصمتوا ، أو يدافعوا عن ضلالات حكام المسلمين ودعواتهم الصريحة للردة عن دين الإسلام بجلب الأصنام وفتح الكنائس والمعابد والحسينيات وغيرها من أماكن الشرك الصريح والكفر بالله كما هو الحال في أجزاء من( جزيرة العرب كاالسعودية والبحرين والإمارات ) .....

🌹قال عليه الصلاة والسلام

( لاطاعة لمخلوق في معصية الخالق ) ..متفق عليه ...

أطاعوا ذا الخداع فصدقوه
وكم نصح النصيح فكذبوه

💥صنع اليهود الديمقراطية والإشتراكية والحزبيات والتنظيمات والكيانات وغيرها من الإيديولوجيات والرؤى التي الهدف منها فصل الناس عن رب العالمين بممارسة هذه الإباحيات التي تستباح بها كل المحرمات الممنوعة في الشرائع السماوية/ بجعل رغبات وأهواء وملذات البشر هي الحاكمة عبر هذه النظريات البشرية ، وليس الله الذي خلقهم ويملكهم ويملك كل شيء وبيده الجنة والنار التي ستكون لعباده الصالحين والطالحين ..

🌹 قال تعالى ( إن الحكم إلا لله / أمر ألا تعبدوا إلا إياه )..

💥 وإليكم أبسط مثال وأقربه في الديمقراطية ومعناها الحقيقي عند صانعيها / وتعاملهم العملي بها ....

🚦الديمقراطية / وتنطق باالاتينية / دموك رتك /
وهي كلمتان لاتينيتان معناهما :

1) دموك / وترجمتها باالعربي/ حكم ...
2) رتك / وترجمتها باالعربي/ شعب ...
👈🏽 بمعنى حكم الشعب نفسه بنفسه /
وبهذا يتضح لكل ذي بصر وبصيرة أن الأمر من أصله يلغي حق الله على عبيده في التحاكم لشريعته كما يريد وشرع في كلامه وسنة أنبيآئه ورسله ...
🔥( وهذا معناه إلغاء حكم الله من حياة الناس/ وإستبداله بما يريده الشعب ويهواه ويختاره لنفسه)....

🌹 قال تعالى ( ...ومن لم يحكم بمآ أنزل الله فأولئك هم الكافرون ) ...

إن كنت لاتدري فتلك مصيبة
وإن كنت تدري فاالمصيبة أعظم

🕹والديمقراطية عند الغرب والشرق هي وسيلة لتنظيم الحياة وفقا لرغبات الجماهير وأهوآئهم وملذاتهم عبر المجالس التشريعية أو النيابية أو البرلمان أو مجلس الأمة أو غيرها من الكيانات التي تشرعن للناس ماتتفق عليه الأغلبية من حرام أو حلال بعيدا عن حكم الله في شريعته المنزلة من السماء ، فإذا أقر البرلمان مشروعية فعل الأحزاب الإسلامية / والغير إسلامية / أو حل الخمر أو الربا أو الزنا أو زواج الرجل من رجل أوسب الله أورسوله أودينه أو الكفر أو الشرك بالله / باالأغلبية / صار هذا قانونا يتعامل به ولاينكر على فاعله ، لأن ممثلي الشعب جعلوه حلالا بخلاف تحريم الله لهذه القبائح والمنكرات الكبيرة بنص القران والسنة الصحيحة المانعة لها ....

🔥وهذه هي الطامة الكبرى حيث يقع هؤلاء المشرعنون في الشرك بالله لجعل هوى أنفسهم أوجماهيرهم مكان حكم الله ، عندما يحللون أو يحرمون للخليقة بخلاف مراد الله وشريعته المنزلة من السماء ، ويورطون الأتباع باالوقوع في الشرك معهم بسبب إتخاذ ماشرعوه لهم/ شريعة بديلة لشريعة الله التي قضاها لعبيده في دستوره السماوي ....

🌹 قال تعالى عائبا على هؤلاء الذين إتبعوا شريعة غيره ...

( أم لهم شركآء شرعوا لهم من الدين مالم يأذن به الله ....) ..

✋🏽 وممايخفى على كثير من الناس( أن الحكم بشرع الله عبادة تعبدنا الله بها من سابع سماء كاالنطق باالشهادتين والصلاة ، والصوم ، والزكاة ، والحج ، والحب للخالق ، وحب مايحبه سبحانه ، وبغض مايبغضه الله ، والخوف منه ومن ناره ، والرجآء لعفوه ورحمته وجنته ، بل وحياتنا كلها وآلية مماتنا هي عبادات لابد أن تكون وفق مراد الله وشريعته المنزلة من السماء حتى نلقى الله وهو عنا راض )..

🌹 ( قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين / لاشريك له ...) ...

💥والحكم بغير شريعة الله عبادة لمن إتبعناه في تشريعه المضاد لشريعة الله ، ويخفى على جماهير المسلمين أن التحليل والتحريم عبادة من ضمن العبادات الكثيرة التي تعبدنا الله بها ، وهي حق حصري لله لايجوز أن ينازعه فيه أحد ، وأن من نازعه في حقه الخاص به سبحانه وتعالى يدخله نار جهنم خالدا فيها جزآء وفاقا على تقديمه لهوى نفسه على الله وعبادة ( التحليل والتحريم الخاصة به ) .....

🌹 قال عليه الصلاة والسلام / قال تعالى ( أنا أغنى الشركاء عن الشرك / من عمل عملا أشرك فيه معي غيري تركته وشركه ) أخرجه الامام مسلم ...

قد هيأوك لأمر لو فطنت له
فأربى بنفسك أن ترعى مع الهمل

🕸 واختلف المتعاملون عمليا باالديمقراطية مع حرمتها عليهم جميعا لإلغائها لله وشرائعه السماوية من حياة عبيده على صنفين :

👈🏽 فاالغرب جعل أبرز سمات الديمقراطية/ التبادل السلمي للسلطة ...
👈🏽 والشرق جعل أبرز صفات الديمقراطية / الديكتاتورية ...

🔥 واتفق الطرفان على محاربة الله / وحملة شريعته البيضاء النقية الذين هم على ( منهج السلف /الطائفة المنصورة الناجية /أهل السنة والجماعة ) تحت مسمى الإرهاب / وعلى إلغاء دور الله وأحكامه وتعطيلها / وتنفيذ رغبات وملذات وأهوآء الشعوب عبر برلماناتهم أو مجالسهم النيابية التي تحل لهم الحرام / أو تحرم عليهم الحلال ....
✋🏽 ولتفشي الجهل بشريعة الله بطريقة وبائية وقع الكثير في هذا الفخ ألا وهو ( نقض الإسلام بسبب إتباعهم لغير الله في تحليله أو تحريمه )...
💥 وهذا هو الناقض الحادي عشر الذي هداني الله إليه بفضله / فأضفته فوق النواقض العشرة المشهورة عند أهل الحق ...
👈🏽 وهذا نص الناقض ( إتباع أي أحد غير الله في التحليل أو التحريم ينقض الإسلام ) ..

💥 وينتقض إسلام العبد إذا وقع في هذا الناقض كبقية النواقض الأخرى ، لأنه إتخذ هذا الذي أحل له الحرام / أو حرم عليه الحلال بدلا عن الله الذي له هذا الحق الحصري ألا وهو/ التحليل والتحريم / ولذلك سمى الله كل معبود غيره إتخذه الناس/ طاغوتا / بنص القرآن ، وبين سبحانه أنه لن يسلم إيمان العبد إلا باالكفر باالطاغوت ....

🌹قال تعالى ( فمن يكفر بالطاغوت / ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى .....) ....

🔥 والطاغوت / هو كل مايعبد من دون الله / كان مجلسا نيابيا يحل الحرام / أو برلمانا يحرم الحلال / أو غير تلك المسميات التي جعلت نفسها في مكان الله
في التحليل والتحريم ، وما وقع هذا إلا بسبب جهل كثير من المسلمين بمعنى /لا إله إلا الله/ وشروطها ومقتضياتها ولوازمها.

🌴 قال إمام أهل السنة والجماعة / العلامة الشيخ / الالباني ...

*هل فهم المسلمون اليوم معنى الشهادة؟*
إني أقولُ كلمةً - وهي نادِرَة الصُّدورِ مني - وهيَ : إنَّ واقِع كَثيرٍ من المسلمينَ اليومَ شرٌ مِمَّا كانَ عَليهِ عامَّةُ العربِ في الجاهليَّةِ الأولى مِن حيثُ سوءُ الفَهمِ لمعنى هذهِ الكلمةِ الطَّيِّبَةِ ؛ لأن المشركين العرَبَ كانوا يَفهَمونَ ، ولكنَّهم لا يؤمِنون ، أمَّا غالِبُ المسلمينَ اليومَ ، فإنَّهم يَقولونَ ما لا يَعتقِدونَ ، يَقولونَ : لا إله إلا الله ، ولا يؤمنونَ -حقًّا - بِمَعناها.

👈🏽 انتهى كلام الالباني/ من شريطه/ التوحيد اولا...

يارب إن عظمت ذنوبي كثرة
فلقد علمت بأن عفوك أعظم
إن كان لايرجوك إلا محسن
فبمن يلوذ ويستجير المجرم

👍🏽 إن بقاء المسلم على الدين الصافي النقي الذي كان عليه النبي وأصحابه / أهل السنة والجماعة ( سلف هذه الأمة ) وتمسكه بذلك في ظل أمواج الفتن والأهواء / الشركية أو الكفرية كاالديمقراطية أوغيرها من المنكرات العقدية أوالمنهجية التي تلبس بها الحكام والحكومات والجماعات والأفراد ( إلا من رحم الله ) سبيل النجاة والفوز والفلاح والأجر العظيم والثواب الجزيل جزاء الصبر على ذلك مع كثرة المغريات المهلكة التي يتنافس عليها كثير من المسلمين جهلا منهم بخطورتها على دينهم ودنياهم وآخرتهم ...

🌹 قال عليه الصلاة والسلام / وهو يخاطب الصحابة ...

( إن من ورائكم أيام الصبر / للمتمسك فيهن يومئذ بما أنتم عليه / أجر خمسين منكم /

قالوا يانبي الله أو منهم ؟

👈🏽 قال ( بل منكم ) ....

السلسلة الصحيحة.....

وكتبه / محمدعلي عثمان