مقالات وكتابات


الخميس - 21 نوفمبر 2019 - الساعة 06:18 م

كُتب بواسطة : منصور بلعيدي - ارشيف الكاتب


استهداف الوزير احمد الميسري من قبل ادوات *امارات الشر* شئ طبيعي جداً لانه الوحيد الذي يغض مضاجعهم ويعري فسادهم ويفضح سلوك ادواتهم في الجنوب وبالتالي لابد ان يحاولون الاساءة اليه ليدافعوا عن انفسهم المريضة وينفون مخازيهم التي تزكم الانوف ، وكوارثهم المدمرة للوطن والمواطن معاً...
كما ان الرجل هو الوحيد الاكثر ملامسة لمعاناة المواطن اليمني والتعبير عنها بجرأة لم يتعودها المتكالبون على الوطن اليمني ، لانهم ألفوا ادوات مطاطية خانعة تمارس نوع من الدياثة فلاينكرون جهالات الاشقاء لانهم اقل شأناً من ان يرتفعوا الى هكذا مستوى .

لكن ان يستهدف الميسري بعض من ينتمون الئ صف الشرعية وفي هذا الوقت بالذات فذلك مدعاة للتساؤل عن سلامة جسد الشرعية من فيروسات الدخلاء..!!

فاستهداف الميسري في هذا التوقيت بالذات يثير تساؤلات عدة...فهل جاء ذلك بهدف مساواة الشرعية بالانتقالي جرائمه وعبثه من اجل استحقاقات قادمة؟!
ام مجرد تشفي وعودة الفرع للاصل.!!