مقالات وكتابات


الثلاثاء - 23 يوليه 2019 - الساعة 01:38 ص

كُتب بواسطة : محمد سالم بارمادة - ارشيف الكاتب



إن قيمة المرء رهن بما يقدمه لوطنه ولشعبه وهؤلاء هم الرجال الذين تعتز بهم الأمم والشعوب, لأنهم هم الذين يجعلونها أمماً وشعوباً .. لذا فأنني أستطيع أن أجزم بأن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي شخصية فارقة في التاريخ السياسي الحديث لليمن, فالرجل كاريزمي في كل قراراته النابعة من رؤية شمولية للحاضر والمستقبل, عظيماً في كفاحه, عظيماً في قيادته, متفانياً في حب وطنه اليمن الكبير,غيور على وطنه, مُحب أن يعيش كل اليمنيين في حب ووئام وسلام .

بصمت حمل آلام كل اليمنيين عندما انقلبت الفئة المتمردة الحوثية على شرعيته, لم يتذمر, لم يستسلم, بل كان بطلاً وقائداُ لمعركة استعادة الشرعية, وشرع في لملمة الدولة من جديد, وعمل وبمساعدة الأشقاء في التحالف العربي الذي تقوده الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية على تحرير أغلب المحافظات اليمنية من سيطرة الانقلابيين, وواجه ولازال حتى اللحظة هذه العصابة المتمردة, وعمل على تعزيز الأمن والاستقرار وتطبيع الحياة فيها .

لقد كان ولازال فخامة الرئيس هادي الشعار الذي يلخص بأوضح العبارات تطلعنا العميق نحن اليمنيين نحو المستقبل, مستقبل رسم صورته الزاهية في مؤتمر الحوار الوطني, الذي تمخض عنه أهم وثيقة سياسية ناقشت كل الحلول الناجحة لحل المشاكل الجذرية للمجتمع اليمني .

الرئيس القائد عبدربه منصور يمتلك كل القدرة والكفاءة في رسم خارطة طريق للسياسة اليمنية في ظل الوضع الصعب الذي تعيشه اليمن, وفي ظل بعض المؤامرات والدسائس التي تحاك لوطننا اليمن ... فهو يمتلك رؤية سياسية شاملة, ويمتلك الحكمة والمهارة السياسية والدبلوماسية القادرة على تجاوز كل المنحنيات والعراقيل .

الرئيس القائد عبدربه منصور هادي جسور ومشهود له بالشجاعة وثبات القلب, لكن إنساناً يحمل على كتفيه قضية كل اليمنيين, وهو الرئيس القائد الذي بصموده انطلقت عاصفة الحزم بقيادة المملكة العربية السعودية, وهو الرئيس القائد الذي ضرب المثل الأعلى في التعالي على الجراح .


أخيراً أقول ... إن الكلمات تعجز عن إيفاء فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي حقه, واللسان تعجز في التعبير عن شخصيته, فهو الرمز والحقيقة الذي دخل المجد من بابه العريض, وكان ولازال من أولئك الرجال الذين صدقوا, والله من وراء القصد .

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والاستقرار والازدهار .