مقالات وكتابات


الخميس - 11 يوليه 2019 - الساعة 01:57 م

كُتب بواسطة : منصور بلعيدي - ارشيف الكاتب



في هذا الزمن ابتلينا بمصايب لاحصر لها ولكن الابتلاء الغريب هو سقوط اخلاق بعض الرجال والاغرب من ذلك انهم ليسوا من بسطاء الناس ..بل من علية القوم وهذا هو المفزع في الامر..

فتجدهم يستأجرون من الابواق الاعلامية المبتذلة للنيل من بعض القيادات التي ليس لها عداء معهم ولكنهم يرغبون في تغييرها واستبدالها بمن يشتركون معهم في المصالح الانانية الضيقة وان كان ذلك علئ حساب الوطن واهله.

هؤلاء الفاسدون يحرضون الرئيس هادي علئ تغيير تلك القيادات التي لاتروق لهم بحجة انها فاسدة وهم كاذبون.

ولو طلب الرئيس المواجهة بينهم عنده لاسقط في ايديهم لانهم يفترون الكذب على الآخرين باساليب رخيصة.

احد هؤلاء الحاقدون بسط بين يدي الرئيس هادي كم هائل من التحريض ضد محافظ ابين اللواء ابوبكر حسين سالم متهماً إياه بالفساد علئ طريقة ( رمتني بدائها وانسلت) وزاد ايضاً ان قدم للرئيس احد المشهورين بالفساد كبديل للمحافظ في هبوط اخلاقي لابسط قيم الرجولة..

ووصل التحريض الئ نائب مدير مكتب الرئيس الشيخ احمد العيسي..الذي اتمنئ من الشيخ العيسي ألايصدق الدجالين..لانهم يسعون لخراب المحافظة واستخدامها كبقرة حلوب لا اكثر.

لاتصدقهم يافخامة الرئيس ولاتسمع لهم ، فمن يحرضك اليوم سيحرض عليك غداً .

ولاشك ان للمحافظ اللواء ابوبكر حسين سلبيات.. لكن يكفيه فخراً انه :
1- لم يمس ميزانية المحافظة لذاته بل سخرها للمصلحة العامة..ومن يقول غير ذلك عليه بالدليل.
2- انه رجل متحرك يطوف مديريات المحافظة وينزل الاسواق ويتلمس مشاكل المواطنين ويعمل علئ حلها وفق المتاح.
3- انه منذ تربع علئ كرسي قيادة المحافظة لم تذهب قطرة ماء من مياه السيول الى البحر في دلتا ابين.. وانه يرافق المزارعين عند تدفق السيول بنفسه حتئ يتم تصريف المياه للاراضي الزراعية.
4- ان في عهده بسط الامن والامان في المحافظة بعد ان كانت من اخطر المحافظات عرضة للفوضئ الامنية..

ليس لي صلة قرابة بالمحافظ ولا اعرفه الا بعد تعيينه محافظاً وليس لي منه اي مصلحة ذاتية وهو يعلم ذلك..

لكن مصلحتي كمواطن ان اتشبث بمن يؤمن حياتي وحياة اطفالي ويبسط الاستقرار في المحافظة بعد كل تلك العذابات التي مرت بها ، ويسعى جاهداً للنهوض باوضاع المحافظة وعودتها للريادة التي كانت عليها ...

والله خير الشاهدين.