مقالات وكتابات


الخميس - 21 مارس 2019 - الساعة 11:44 ص

كُتب بواسطة : خالد الحميقاني - ارشيف الكاتب



لأكثر من عام ونصف وأنا ارفع علم روسيا في كل المسيرات و المهرجانات والاحتفالات والمناسبات الجنوبية ، لكي أوصل رسالة شعب الجنوب وقضيته إلى شعب و حكومة روسيا الاتحادية وعلى رأسها الرئيس فلاديمير بوتين لاحراجه أمام العالم ، حين قال في خطابه أمام برلمان شعب جزيرة القرم بأنه "سيدعم بقوة كل الشعوب التي تسعى في تقرير مصيرها" ، هذه الكلمات جعلتني متحمس في إيصال قضية شعب الجنوب إلى الرئيس بوتين .

سعيت جاهدا على تحقيق هدفي لإيصال هذه الرسالة وقمت بمجهود شخصية ومن مالي الخاص في عمل أكثر من 1000 علم روسي رفعت في المسيرات والاحتفالات والمناسبات الجنوبية في عدن و المكلا وكانت فعالية فك الارتباط في 21 مايو 2014م أقوى رسالة برفع 500 علم روسي لتصل الرسالة إلى الخارجية الروسية وكان من المفترض ان يزور وفد روسي عالي المستوى إلى عدن والذي عبر عن شكره لشعب الجنوبي في رفع علم روسيا الاتحادية ورحب بزيارة عدن بأقرب وقت .

علم المتسلقين بهذا الخبر في ترحيب القنصل الروسي ب عدن عن هذه الخطوة وقد كان القنصل على علم من قبل برفع علم بلاده في المسيرات و الاحتفالات ، قام المجلس الأعلى للحراك الثوري برأسه قاسم عسكر يرافقه مجموعة من قيادات المجلس بزيارة القنصل وفي الزيارة قدموا أنفسهم بأنهم هم أصحاب العمل وهم من بادروا برفع علم روسيا الاتحادية لكي نوصل رسالة من شعب الجنوب إلى حكومة وشعب روسيا الاتحادية ، مستبعدين صاحب الفكره والذي اجتهد وكانوا حينها يطلقون عليه بأبشع التهم والعمالة .

خرج قاسم عسكر ومعه زبانيته وفي اليوم التالي حضر "الزنكلوني" أديب العيسي ابو كرشه ومعه موالعة الجبني ابو ربل ، ليقدم نفسه هو الآخر بأنه هو من قام بهذا العمل باسم قوة الائتلاف الجنوبي . وهو نفسه من كان يتلاكع على خالد الحميقاني برفعه علم روسيا .
وكل يوم كان يأتي مكون يقدم نفسه للقنصل الروسي بأنه هو صاحب هذا العمل !!!!! .

خالد الحميقاني لأكثر من عام ونصف كان يصفه كل قيادات المكونات الجنوبية بأنه خائن و عميل لرفعه علم روسيا الاتحادية . واليوم تتسابق هذه الحثالات الى الكرملين ..

#خالد_الحميقاني
2019/03/21م