مقالات وكتابات


الثلاثاء - 12 فبراير 2019 - الساعة 11:00 م

كُتب بواسطة : محمد بدحيل - ارشيف الكاتب


اعتذر الى كل شمالي وطني والى كل المقاوميين هناك والى كل امهات الشهداء والاسرى هناك باسمي شخصيا كجنوبي عن كفرنا بالوحده والتي كانت هي الشماعه التي بموجبها استحل فيها ارهابنا وقتلنا وسحلنا وتشريدنا وترويعنا وقتلنا ..
وبكل اسف كانت جحافل القادمين لارهابنا هم جيوش من الشمال مهما حاولت توصيفهم الا انهم كانوا غزاه وقساه وبلا رحمه وبكل اسف تم تدعيشنا واباحوا مدننا وروعوا اطفالنا وزوجاتنا وامهاتنا وسببوا لنا الكثير من الماسى ناهيك عن ماكان قبل هذه الحرب من اجتزاء حقنا كمواطنين ومعاملتنا بدرجه مواطنه اقل من اي شمالي ..
واليوم اقدم اعتذاري لكل من ساندنا وازرنا وقاوم هناك بينما لم نفرق بينكم في رؤيتنا لكن لدينا كل العذر ..
وربما في ساعات الغضب شتمناكم وكرهناكم ودعينا الله عليكم ولم نفرق بينكم وبين القتله وهذا زاد الفجوه بيننا واتسعت الهوه بيننا وربما انتم ايضا قلتم اننا نستحق مافعلوه لاننا شتمناكم وضلمناكم جميعا ...
لكن على الجانب الاخر اتمنى ان تجدوا لنا العذر عن كل مافعلناه وكل ماقلناه ومادعيناه خاصه وان الجيش الذي قتلنا وروعنا ودمر مدننا كانوا جميعهم منكم وبكل صدق وصراحه لاحد يقول انها مليشيات حوثيه وليس منها لان هذا ليس صحيحا وكدبا ومجرد مطيه استخدموا لسيناريو كي يضحك بها على العالم بل ان الجيش الذي غزانا كان جيش نضامي متكامل والويه مدربه وباستراتيجيه عسكريه تدربت جيدا لحرب شوارع طويله ونفذت بكل دقه احتلالها لمدننا واحيائنا ولم ترحمنا وان اتخذت من الحوثيين كحمير للضحك على العالم او استخدامهم كحصان طرواده ووضعهم بالواجهه ...
اليوم ندرك كلنا بمصابنا ان الدوله كانت مرتهنه بيد جماعه عفاش واسرته وحاشيته ورغم وضع الدنبوع كرئيس فانه اضهر انه لم يكن شيئا مذكورا وكان مجرد ايقونه للضحك على العالم ..
الان فقط يجب اعاده توصيف هذه الوحده وترميم الدوله وعمقها واجتثاث لوبياتها التي مازالت رغم الحرب والتي تم اعادتها بايدي خبيثهقام بها الابطال الشباب ومات كثيرين منهم وهي من اوجدت الذين على راس السلطه الان والذين يتنكرون لها ولكم ولنا...
اقدم كامل اعتذاري لاؤلائك الابطال الشباب والذي استغلهم رؤوس فاسده وركبت معهم كذبا ورياء والتفت بالثوره بخسه ودناءه وهذا مبعث الياس لانهم هم الداء بكل اسف ...
مازالت تلك العلقات تقتات من اليمن وباسم الشعب تبقى وتدعى انها المخلص ولكن سيخلصنا منهم الواحد.