مقالات وكتابات


الخميس - 10 يناير 2019 - الساعة 11:42 م

كُتب بواسطة : العميد مساعد الحريري - ارشيف الكاتب



إخواني الأعزاء ارجوا منكم الدعاء للإخوة صالح قايد الزنداني ومحمدصالح طماح

كون حالتهم حرجه بسبب إحداث العند الماساويه التي اكترثها يناير الأسود .

الدعاء للمريض هو أجمل هدية ممكن أن نقدّمها له، فهي تعني له الكثير وتعبر عن مدى حبّنا وكم نتمنّى شفاءه وبقاءه معنا بصحة جيدة، فأرجو دعواتكم بهذه ألليله المباركة للاخ المغدور به صالح قايد الزنداني الذي يعاني من أصابه خطيرة تعرض لها اليوم في قاعدة العند عندما هاجمتهم الطائرة بدون طيار وهم في المنصة يؤدون التحية للعرض العسكري بمناسبة تدشين المرحلة الأولى من العام التدريبي 2019م: فادعوا له جزاكم الله خيرا

اللهمّ إنّي أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل أن تشفيه وتمدّه بالصحّة والعافية. اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى وبصفاتك العلا وبرحمتك التي وسعت كلّ شيء أن تمنّ علينا بالشفاء العاجل، وألّا تدع فينا جرحاً إلّا داويته ولا ألماً إلا سكنته ولا مرضاً إلا شفيته، وألبسنا ثوب الصحة والعافية عاجلاً غير آجلاً وشافِنا وعافِنا واعف عنا، واشملنا بعطفك ومغفرتك وتولّنا برحمتك يا أرحم الراحمين. لا إله إلّا الله الحليم الكريم، لا إله إلّا الله العليّ العظيم، لا إله إلّا الله ربّ السماوات السبع وربّ العرش العظيم، لا إله إلّا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كلّ شيءٍ قدير، الحمد لله الّذي لا إله إلّا هو، وهو للحمد أهل وهو على كلّ شيءٍ قدير، وسبحان الله ولا إله إلّا الله والله أكبر، ولا حول ولا قوّة إلا بالله. اللهم إنّا ندعوك في ظهر الغيب .. امنن عليه بالشفاء وردّه إلينا سالم من كل داء وبلاء .. يا حنّان يا منّان يا ذا الجلال والإكرام، اللهم شاف وعاف جميع مرضى المسلمين إنّك نعم المولى ونعم المجيب. إلهي أذهب البأس ربّ النّاس، اشف وأنت الشّافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقماً، أذهب البأس ربّ النّاس، بيدك الشّفاء، لا كاشف له إلّا أنت يارب العالمين آمين، إنّي أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل أن تشفيه وتمدّه بالصحّة والعافية، لا ملجأ ولا منجا منك إلّا إليك، إنّك على كلّ شيءٍ قدير. اللهم اكفه بركنك الذي لا يرام .. واحفظه بعزّك الذى لا يُضام .. واكلأه في الليل وفي النهار اللهم ربّ الناس ملك الناس أذهب البأس واشفِ أنت الشافي شفاءً لا يغادر ه سقماً.

امين يااارب العالمين