مقالات وكتابات


الإثنين - 31 ديسمبر 2018 - الساعة 11:47 م

كُتب بواسطة : سامح جواس - ارشيف الكاتب




يغلق عام 2018م أبوابه على الكثير من الأحداث والمتغيرات والتي كان للميسري الأثر الواضح في إعادة تشكيل المشهد السياسي والاقتصادي والأمني في اليمن.

وحقيقة أرى من وجهة نظري الشخصية أن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد بن أحمد الميسري يستحق وبجدارة لقب شخصية العام 2018م لامتلاك الرجل من الأثر والتأثير الأكبر في أحداث العام بمختلف الصعد منذ تعيينه نهاية العام 2017م.

يستحق الميسري لقب شخصية العام 2018م بعد بروزه بقوة خلال العام وخطف الأضواء على الجميع دون استثناء لوضوحه وشجاعته وبساطته ولامتلاكه كاريزما فريدة وتأثير كبير وشخصية قوية ومحنكة , ومدَّ يد الخير والعون والعطاء للكثير من المرضى والمعوزين والمحتاجين بعيدا عن الإعلام بل لوجه الله الكريم وابتغاء الأجر والثواب ، لذلك شاع بين الناس ذكره بالخير .

لم يدَّخر معاليه وقتاً ولا جهداً في خدمة الناس وقضاء حوائجهم وسعى في تحقيق أمن الدولة ، ورفعة شأنها ولم يكن قط مناطقيا أو عنصريا وأحسن إلى الجميع وانصف الجميع واتسم عامه بالكثير والكثير من الإنجازات والبناء والحزم وإعادة روح الدولة.

~#سامح_جواس~
~31/ديسمبر/2018م~